تسجيل الدخول

عبدالله بن زايد: العلاقات الاستراتيجية بين الإمارات والهند تشهد نقلة نوعية

2019-07-10T11:26:28+02:00
2019-07-10T11:26:29+02:00
اخبار الخليج
user1 user110 يوليو 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
عبدالله بن زايد: العلاقات الاستراتيجية بين الإمارات والهند تشهد نقلة نوعية

استقبل ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند في العاصمة نيودلهي، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والوفد المرافق، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى الهند.
ونقل سموه في بداية اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى رئيس الوزراء الهندي الذي حَمَّلَ سموه تحياته إلى سموهم وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التقدم والازدهار.
بحث الجانبان خلال اللقاء، مجالات التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف القطاعات بما يضمن تحقيق تطلعات كلا البلدين، كما تم خلال اللقاء استعراض التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر تجاه عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين شهدت نقلة نوعية كبيرة في المجالات كافة خلال السنوات الماضية وهناك حرص مستمر على تعزيزها في شتى المجالات لما فيه خير للبلدين والشعبين الصديقين.
من جانبه رحب رئيس وزراء جمهورية الهند بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى نيودلهي معرباً عن تمنياته بأن تسهم هذه الزيارة في دعم علاقات التعاون والصداقة بين البلدين الصديقين، كما أكد رئيس وزراء جمهورية الهند، حرص بلاده على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع دولة الإمارات بما يعزز الشراكات الثنائية التي تخدم عملية التنمية والتقدم والازدهار لمصلحة البلدين والشعبين الصديقين.
حضر اللقاء الدكتور أحمد عبدالرحمن البنا سفير الدولة لدى الهند.
وكانت دولة الإمارات قد أجرت محادثات مع جمهورية الهند خلال الاجتماع الثاني عشر للجنة المشتركة في أبوظبي، ديسمبر من العام الماضي حول حزمة من فرص المشاريع التنموية الدولية المشتركة الموجّهة لصالح البلدان الأقل نمواً، خاصة في قارة إفريقيا وللمُضي قدماً في إرساء التعاون المشترك في جميع المجالات ودعم رؤية القارة الإفريقية الطموحة من أجل النهوض بها لتحقق الاحتياجات الفعلية للشعوب الإفريقية ودعم التعاون ما بين دول الجنوب ودفع سبل تعزيز التعاون الإنمائي الثلاثي في مجالات متنوعة تهدف لتبادل الخبرات وبناء القدرات، وذلك في إطار التعاون والصداقة ما بين دولة الإمارات وجمهورية الهند والشعوب الأخرى وضمن المسؤولية المتزايدة بشأن دعم السلام العالمي وتنمية وازدهار الدول الأقل نمواً.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.