تسجيل الدخول

93 % من الشركات في الإمارات حريصة على الاستثمار في «الميتافيرس»

amir25 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
93 % من الشركات في الإمارات حريصة على الاستثمار في «الميتافيرس»

أكد تقرير «رواد التكنولوجيا- Tech Leader» لعام 2022 والصادر عن «كي بي إم جي» مؤخراً، تفوق الشركات في دولة الإمارات على نظيراتها العالمية في مجال التحول الرقمي، بما في ذلك الاستثمارات في مجالات إنترنت الأشياء والحافة Edge وشبكة الجيل الخامس والأتمتة الذكية؛ وأشارت نتائج التقرير إلى أن غالبية المستطلعين (93%) من الشركات العاملة في الدولة تخطط للاستثمار في عالم الميتافيرس، وذلك بسبب انتشار الاعتماد على التكنولوجيا وطلب العملاء.

زاجل نيوز، ٢٥، تشرين أول، ٢٠٢٢ | مال وأعمال 

في حين لفت التقرير إلى أن 90٪ من الشركات المشاركة في الاستطلاع تخطط للاستفادة من شبكة Web3 خلال السنوات الخمس المقبلة؛ يتوقع التقرير تزايد اهتمام العديد من الشركات نحو تكثيف استثماراتها خلال العام في كلا من (عالم الميتافيرس 29٪) و (ويب 3 – 3 WEB – 24٪)، وهي نسبة أعلى من الشركات العالمية العالمية.

في هذا الشأن؛ يعد النمو والكفاءة والفعالية والتحديث من بين العوامل الرئيسية التي تسهم في دفع التحول الرقمي؛ حيث قالت نصف الشركات التي شملتها الدراسة في دولة الإمارات – مقارنة ب 33٪ فقط من الشركات العالمية، أن التحول الرقمي يؤثر بشكل إيجابي في المهام المالية. كما أفادت ما نسبته 50% من الشركات في دولة الإمارات بأن وظائف التسويق والمبيعات والخدمات استفادت أكثر من التحول الرقمي، مقارنة ب 44٪ من الشركات العالمية.

وقال فادي قساطلي، الشريك ورئيس قسم الرقمنة والابتكار لدى«كي بي ام جي»: لا شك في أن التقنيات المتطورة ساعدت العديد من الشركات على مواجهة التحديات خلال العامين الماضيين، وتسير دولة الإمارات بخطى ثابتة لتمكين التحول الرقمي، حيث تحرص غالبية الشركات على تكثيف استثماراتها في التكنولوجيا ضمن سعيها نحو التحول الرقمي في كافة جوانب أعمالها. يسلط تقريرنا الضوء على أن دولة الإمارات قد قطعت أشواطاً طويلة في هذا المجال، إذ تلعب المزيد من الاستثمارات في التقنيات الناشئة دوراً في دفع الأعمال نحو المستقبل.

زاجل نيوز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.