تسجيل الدخول

حديث الشارعمنوعات
amir18 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين

اجتاح إعصار «نانمادول» جزيرة كيوشو الرئيسية في أقصى جنوب اليابان، الأحد، مع تحذير وكالة الأرصاد الجوية اليابانية من تعرض المنطقة لرياح عاتية وأمواج شديدة «لم يسبق لها مثيل».

زاجل نيوز، ١٨، أيلول، ٢٠٢٢ | منوعات 

وقالت الوكالة إن الإعصار قد يؤدي إلى هطول أمطار قياسية محذرة من خطر فيضان الأنهار وحدوث انهيارات أرضية. ويعد هذا رابع عشر إعصار لهذا الموسم وصنفه مركز التحذير من الأعاصير التابع للبحرية الأمريكية بأنه إعصار عملاق.

وتوقعت الوكالة أن تتعرض كيوشو الجنوبية لأمطار يبلغ منسوبها 500 مليمتر ولرياح تصل سرعتها إلى 250 كيلومتراً في الساعة اليوم الأحد بينما قد تشهد منطقة توكاي المركزية أمطاراً يبلغ منسوبها 300 مليمتر. وأوقفت شركات السكك الحديدية القطارات في المنطقة مع إغلاق مئات المتاجر.

ويلازم آلاف الأشخاص مراكز إيواء في جنوب غربي اليابان، الأحد، مع ترقّب وصول الإعصار «نانمادول» الذي دفع السلطات إلى إصدار أوامر إخلاء لملايين السكان.

وكانت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية أصدرت «تحذيراً خاصاً» لمنطقة كاغوشيما في جنوب جزيرة كيوشو، وهو تحذير لا يصدر إلا عندما تتوقع الهيئة ظروفاً مناخية نادرة، تشهدها البلاد مرة خلال عقود.

وأعلنت هيئة المرافق المحلية والنقل، أن التيار الكهربائي كان مقطوعاً الأحد عن 25680 منزلاً، في ناحية ميازاكي في كاغوشيما، في حين توقّفت خدمات القطارات والرحلات الجوية والعبّارات على أن تعود للعمل بعد انحسار العاصفة.

وحذّرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية من أن المنطقة قد تواجه مخاطر «غير مسبوقة» من جراء الرياح والأمطار.

وقال رئيس وحدة توقعات الطقس في الوكالة، ريوتا كورورا، السبت: «يتوجب توخي أقصى درجات الحذر»، لافتاً إلى أن الإعصار المرتقب «خطير جدّاً».

وأضاف: «ستكون الرياح شديدة للغاية إلى حد أن بعض المنازل قد تنهار»، محذراً من فيضانات وانهيارات أرضية.

وصدرت إلى الآن أوامر بإخلاء لنحو 2,9 مليون شخص من سكان كيوشو، وفق الوكالة الحكومية لمكافحة الحرائق والكوارث، وقال مسؤولون في كاغوشيما إن عدد الذين نُقلوا إلى مراكز إيواء بحلول صباح الأحد تخطى 8500 شخص.

وتشمل أوامر الإخلاء توصيات للسكان بضرورة الانتقال إلى ملاجئ أو أماكن قادرة على تحمّل شدّة الأحوال الجوية.

لكن أوامر الإخلاء ليست ملزمة في اليابان، وسبق للسلطات أن واجهت صعوبات في إقناع السكان بالتوجّه إلى مراكز الإيواء بالسرعة الكافية.

وحضّ كورورا السكان على إخلاء منازلهم قبل اشتداد العاصفة وشدّد على وجوب اتّخاذ الاحتياطات اللازمة لا سيما لسكان المباني المتينة.

أقصى درجات الحذر

وقال كورورا: «الرجاء الانتقال إلى مبانٍ متينة قبل أن تبدأ الرياح العاتية بالهبوب، والابتعاد عن النوافذ حتى داخل المباني المتينة».

وتوقّفت القطارات الفائقة السرعة عن العمل صباح الأحد وكذلك القطارات المحلية. وأفادت شبكة «إن.اتش.كي» الإعلامية الرسمية بإلغاء 510 رحلات جوية على الأقل.

وأوضحت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية أن «القسم الجنوبي من منطقة كيوشو قد يشهد رياحاً عنيفة وأمواجاً عاتية ومدّاً عالياً، لافتة إلى أن شدّة هذه الظواهر ستكون «غير مسبوقة»، وحضّت السكان على اتّخاذ «أقصى درجات الحذر».

وأفاد مسؤول في منطقة كاغوشيما بعدم ورود أي تقارير عن إصابات أو أضرار مادية، لكنّه أشار إلى أن الأوضاع تشهد تدهوراً.

ولفت إلى أن هناك «تصاعداً في شدة الأمطار والرياح». وأضاف: «الأمطار غزيرة إلى حدّ تعذّر رؤية ما يحصل خارجاً. كل شيء يبدو أبيض».

وعند التاسعة صباحاً (00,00 ت.غ) كان الإعصار على بعد 80 كيلومتراً إلى جنوب شرق جزيرة ياكوشيما ومصحوباً برياح تصل سرعتها إلى 252 كيلومتراً في الساعة.

ومن المتوقع أن يؤدي الإعصار إلى هطول أمطار غزيرة في كيوشو مساء الأحد، على أن يتحوّل مساره بعد ذلك نحو الشمال الشرقي ليضرب صباح الأربعاء أراضي أكبر جزيرة يابانية.

ويعد الموسم الحالي موسم الأعاصير في اليابان التي تشهد نحو 20 عاصفة مشابهة كل عام وأمطاراً غزيرة تتسبب بانهيارات أرضية أو فيضانات.

وعام 2019، ضرب الإعصار «هاغيبيس» اليابان بينما كانت تستضيف كأس العالم للركبي وأودى بأكثر من مئة شخص.

وقبل عام، أدى الإعصار «جيبي» إلى إغلاق مطار كانساي في أوساكا وأودى بحياة 14 شخصاً.

وأسفرت الفيضانات وانزلاقات التربة عن مصرع أكثر من مئتي شخص في غرب اليابان خلال الموسم السنوي الماطر عام 2018.

ويشير العلماء إلى أن تغير المناخ يؤدي إلى ازدياد شدة العواصف ودرجات الحرارة والفيضانات والجفاف.

زاجل نيوز 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.