تسجيل الدخول

منصور الحربي، نائب الرئيس التنفيذي في شركة الإلكترونيات المتقدمة في المملكة العربية السعودية

تكنولوجيا
renad12 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
منصور الحربي، نائب الرئيس التنفيذي في شركة الإلكترونيات المتقدمة في المملكة العربية السعودية

زاجل نيوز- 12 سبتمبر 2021-منصور الحربي هو نائب الرئيس التنفيذي لقسم الأعمال في شركة الإلكترونيات المتقدمة ، وهي شركة سعودية للصناعات العسكرية.

انضم إلى شركة الإلكترونيات المُتقدّمة في سنواتها الأولى وخدم الشركة لما يقرب من ثلاثة عقود في أدوار مختلفة عبر الأعمال ، وعلى الأخص داخل وحدة الدفاع والطيران.

في منصبه الحالي ، يشرف الحربي على جميع الأنشطة عبر وحدات الأعمال في الشركة – الدفاع والطيران والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأمن والطاقة. وهو مسؤول عن تنظيم الأعمال والإدارة والتوجيه وتنفيذ الأهداف الإستراتيجية والمالية طويلة الأجل للشركة.

كما يقوم بتحديد وتقييم وتنفيذ فرص عمل جديدة. كما يقود وظائف تطوير الأعمال والمفاوضات وإدارة البرامج وإدارة العقود والتسعير.

بعد انضمامه إلى شركة الإلكترونيات المُتقدّمة كمهندس دعم مشروع في عام 1992 فور تخرجه ، ارتقى الحربي في الرتب أثناء توليه مسؤوليات متعددة. اكتسب خبرة واسعة في مجالات الهندسة وإدارة البرامج وإدارة الدعم اللوجستي المتكامل وتطوير الأعمال في قطاعي الدفاع والفضاء.

عمل في الشركة كنائب رئيس لإدارة المشاريع من 2015 إلى 2017 وكان النائب الأول لرئيس وحدة الدفاع والطيران من 2017 إلى 2021.

يؤكد تعيين الحربي مؤخرًا في منصب نائب الرئيس التنفيذي للأعمال على دوره في النمو المستدام لشركة الإلكترونيات المُتقدّمة كشركة وطنية رائدة في مجال الإلكترونيات الحديثة وقدرات التصنيع وخدمات الإصلاح والصيانة. لقد دعم بنشاط التزام الشركة بتعزيز قطاع الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية بما يتماشى مع رؤية 2030.

حصل الحربي على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة الملك سعود وأكمل برنامج تسريع الإدارة من كلية إنسياد للأعمال ذات الشهرة العالمية.

شغل منصب عضو مجلس إدارة في شركة Advanced Electronics Support Services Co.Ltd. ، وهي شركة تابعة لشركة AEC ، ويشغل حاليًا منصب رئيس مجلس إدارة شركة Advanced Arabian Simulation Co.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.