تسجيل الدخول

مفاجأة قاسية داخل علبة “المقرمشات”.. والرد الرسمي “مستفز”

منوعات
yara24 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهرين
مفاجأة قاسية داخل علبة “المقرمشات”.. والرد الرسمي “مستفز”

زاجل نيوز-الاربعاء-3/24/ 2021 تعرض رجل يعيش في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية إلى صدمة كبرى بينما كان يتناول مقرمشاته ليكتشف ما لم يمكن تصوره داخل العلبة، ذات التصميم الجذاب.
وبينما كان الكاتب ومقدم البودكاست جنسن كارب يتسلى بتناول المقرمشات المفضلة لدية، ذات نكهة القرفة، اكتشف داخل العلبة ذيلي جمري (روبيان)، مغطيين بالسكر وممزوجين بالحبوب المقرمشة.
ولم يتردد كارب في “مشاركة” المفاجأة التي قد تثير اشمئزاز البعض على موقع “تويتر”، علما بأن الصور أظهرت أيضا ما يبدو أنها فضلات فئران تم خبزها.
وحين أرسل كارب الصور والتعليق عليها للحساب الرسمي للشركة المصنعة Cinnamon Toast Crunch جاء رد الأخيرة بشأن وجود ذيول الروبيان و”الأشياء الأخرى”، غريبا لا يصدق، وإلى درجة الاستفزاز.
ويبدو أن ضحية “علبة المقرمشات” شعر بصدمة بالغة فقد تساءل غاضبا “لماذا توجد ذيول الجمبري في (علبة) الحبوب الخاصة بي”؟
وأضاف: “أنا متوتر حقًا.. لن آكل (أو أنام) مرة أخرى دون إجابات”.

اقرأ ايضا : المطبخ التايلندي…روبيان مع حليب جوز الهند

وأظهرت الصور، دون شك، ذيول روبيان مطبوخة، وقد تم غمرها في نفس خليط القرفة والسكر الموجود على الحبوب.
ولم يمض وقت طويل قبل أن يرد حساب التويتر الخاص بـ Cinnamon Toast Crunch، مقدمًا علبة حبوب بديلة لكارب مع تعليق آخر: “نحن نتفهم قلقك. نعدك بأن فريقنا سينظر في هذا الأمر ويصل إلى سببه، ولكن في غضون ذلك ، نريد أن نفعل كل ما في وسعنا لتصحيح هذا الأمر. سنحتاج إلى مزيد من التفاصيل للبحث “.
ولكن بعد أن “نظر” الفريق في الأمر، كان رده الرسمي مثيرا للدهشة، وربما عدم التصديق، فوفقا لديلي ميل قالت الشركة: “بعد التحقيق وفحص الصور عن كثب ، يبدو أن الأمر يتلخص في تراكم لسكر القرفة يمكن أن يحدث أحيانًا عندما لا يتم خلط المكونات جيدًا. نؤكد لك أنه لا توجد إمكانية لحدوث تلوث بالجمبري”..!
رد لم يقنع الضحية ولا مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الآخرين الذين انهالت تعليقاتهم الساخرة والغاضبة أحيانا على ما وصف بأنه “مجرد تراكم للسكر”.

س.ر(زاجل)

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.