تسجيل الدخول

مدينة الشيخ زايد بالإسماعيلية.. هدية الإمارات لتعمير المدينة بعد حرب أكتوبر

amir25 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
مدينة الشيخ زايد بالإسماعيلية.. هدية الإمارات لتعمير المدينة بعد حرب أكتوبر

بخبر في الصفحة الأولى من عدد جريدة الأهرام المصرية يوم 27 أكتوبر 1976، أعلن عن افتتاح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مدينة تحمل اسمه في الإسماعيلية.

زاجل نيوز، ٢٥، تشرين اول، ٢٠٢٢ / عربي دولي 

وكان افتتاح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للمدينة بمثابة عيد لمحافظة الإسماعيلية كاملة، حيث خرج الناس في تظاهرة حب لاستقبال القائد العربي الكبير، وذلك تعبيراً عن امتنانهم للرجل الذي أسهم في تعمير المدينة بعد حرب أكتوبر 1973.

وكان يوم الافتتاح حافلاً بكثير من الزيارات واللقاءات، بعد ذلك استقل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سيارة مكشوفة وقام بجولة في شوارع المدينة، بدءاً من شارع المعاهدة ثم شارع الثلاثين ومحمد علي، وقد اصطفت الجماهير لتحية القائد عبر جانبي الطريق الذي ازدان بالأعلام المصرية والإماراتية، ثم توجه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، إلى مبنى محافظة الإسماعيلية ليقدم له المحافظ درعاً تقديرياً، عربون محبة ووفاء من أبناء المحافظة والشعب المصري بصورة عامة.

وكانت اللحظة الأسعد في هذه الزيارة هي لحظة قص المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، شريط المدينة التي تحمل اسمه، وقيامه بجولة فيها، وهي مدينة على مشارف الإسماعيلية، مساحتها 250 فداناً، وتضم نحو 9 آلاف وحدة سكنية، وقد تم تسليم نصفها للمواطنين العائدين من التهجير أثناء فترة الاحتلال الإسرائيلي.

وتشير المعلومات المنشورة في الصحافة آنذاك، إلى أن الشيخ زايد، أسهم بمبلغ 100 مليون دولار لإقامة هذه المدينة، وقد تم تخطيطها وفقاً لأحدث نظريات التخطيط العمراني، ولاستيعاب نحو 24 ألف مواطن مصري، كاملة المرافق والخدمات، وقد بني فيها 5 مساجد و5 مدارس ابتدائية، ومدرستان إعداديتان، ومركز تجاري، ومخبز آلي، ونقطة للشرطة، إضافة إلى طريق رئيسي يربط المدينة الجديدة بالإسماعيلية.

والمشهد في مدينة الشيخ زايد في 2022 لم يتغير كثيراً، فالشوارع واسعة، تحيطها الأشجار على الجانبين، بلا زحام، أما الجديد فقط أن الحكومة المصرية اختارت المدينة لتكون الموقع المناسب لجامعة قناة السويس الجديدة (فرع الإسماعيلية)، وهي الجامعة الممتدة في محافظات القناة الثلاث الإسماعيلية وبورسعيد والسويس، فضلاً عن وصول عدد الوحدات السكنية إلى 17 ألف وحدة.

ومن منطلق التقدير الرسمي والشعبي من المدينة للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ولدولة الإمارات العربية المتحدة، تم إطلاق اسم الشيخ زايد على العديد من المؤسسات الرسمية والأهلية فيها، ومنها «مركز الشيخ زايد للألعاب الرياضية»، ويقع في شمالي مدينة الشيخ زايد بالإسماعيلية، وهو تابع لمديرية الشباب والرياضة بالمحافظة، وكذلك عدد من المعالم والحدائق أطلق عليها اسم «الشيخ زايد»، فضلاً عن عشرات الشركات والمؤسسات الخاصة بمدينة الإسماعيلية التي اختارت اسم الشيخ زايد عنواناً لها.

ويتوفر بحي الشيخ زايد جميع أنواع المرافق والخدمات، بداية من شبكتي الصرف الصحي، والتلفونات، والطرق الممهدة والمواصلات السهلة منخفضة الكلفة، وصولاً إلى توافر مختلف أشكال الرعاية الصحية والعلاجية والدوائية للمرضى والمحتاجين والحوادث والطوارئ والإسعافات، وغيرها من الخدمات الطبية الأساسية والضرورية.

زاجل نيوز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.