تسجيل الدخول

مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتدى على المصلين

عربي دولي
manar18 سبتمبر 2023آخر تحديث : منذ 10 أشهر
مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتدى على المصلين

شهد المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة، تصعيدًا إسرائيليًا جديدًا تمثل في اقتحام لمئات المستوطنين في ثانى أيام عيدهم «رأس السنة العبرية»، فضلا عن اعتقال قوات الاحتلال للمصلين والشباب الفلسطينيين لدى تصديهم لعملية الاقتحام، وهى الواقعة التي أثارت تنديدًا عربيًا وفلسطينيًا

أدى مستوطنون، أمس، طقوسًا تلمودية في عدد من أحياء وشوارع البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، حيث مارس هؤلاء المستوطنون طقوسًا تلمودية في طريق الوادى أحد الطرق المؤدية للمسجد الأقصى، ونفذوا رقصات استفزازية، وتزامن ذلك مع اقتحام مئات المستوطنين منذ باحات المسجد الأقصى، وإفراغ الاحتلال للمصلين والمرابطين فيه، واعتقال عدد من المتواجدين في الباحات في ثانى عيد «رأس السنة العبرية» الخاص باليهود

وأثارت هذه الانتهاكات ضد المقدسات والفلسطينيين، استنكارًا عربيًا وفلسطينيًا، حيث أدانه البرلمان العربى، معتبرًا أن من شأن هذه الانتهاكات الذي يشنها الاحتلال تقويض فرص السلام والاستقرار. كما ثمن البرلمان ما قام به الفلسطينيون من تصدى لهذه الاقتحامات.

واعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية أن إفلات إسرائيل المستمر من العقاب، يشجعها على ارتكاب المزيد من الجرائم، بحق الفلسطينيين وأرضهم ومقدساتهم، مستنكرة «الاقتحامات الاستفزازية المتواصلة لعشرات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك وأدائهم لطقوس تلمودية والنفخ بالبوق في باحاته».

من جهة أخرى، رحبت الحكومة ومنظمات فلسطينية، بقرار لجنة التراث العالمى التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، بتسجيل موقع أريحا القـديمة «تل السـلطان» على قائمة
التراث العالمى

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.