تسجيل الدخول

لماذا تغني الليمور الأغاني لبعضها البعض؟

منوعات
yara4 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
لماذا تغني الليمور الأغاني لبعضها البعض؟

زاجل نيوز – دبي في 4 نوفمبر 2021-تغني حيوانات الليمور في مدغشقر الأغاني لبعضها البعض بدون كلمات.

وتشتهر الرئيسيات من أسرة ليمور “الإندري” بقدرتها على الأداء الموسيقي، أي الأغاني بدون كلمات مثل “e-e-e-o-o-o-o-o”، على غرار المغني السوفيتي، إدوارد خيل، الذي اشتهر في العالم كله عام 2009 كسيد “ترولولو”.

واتضح مؤخرا أن ليمور الإندري، التي تعيش في الغابات الرطبة بجزيرة مدغشقر، تغني مثل الناس تقريبا. ليس مثل المطرب (خيل) بالطبع، ولكن بمعنى أن ألحانها  تتميز بروح موسيقية فائقة، ويعتقد العلماء أن “مؤلفاتها الموسيقية” تخضع لما يسمى بخاصية الإيقاع القاطع التي يتصف بها الملحنون من البشر. وبفضل هذا الإيقاع، الذي تلتقي فيه فترات متساوية ومضاعفة، نميّز الموسيقى عن مجموعة عشوائية من الأصوات.

تمت دراسة وتقييم إبداع ليمور الإندري من قبل علماء الأحياء الصوتية الهولنديين من معهد “ماكس بلانك” لعلم اللغة النفسي وزملائهم الإيطاليين من جامعة تورين. كانوا يستمعون على مدى 12 عاما إلى عروض هواة الفن الليموري، حيث قاموا بتسجيل “حفلات” لـ39 مجموعة مختلفة. ونشر العلماء مقالا بهذا الشأن  في مجلة Current Biology  العلمية.

وأوضح العلماء، بقيادة، أندريا رافيناني، اهتمامهم بالرغبة في اكتشاف أصول الموسيقى وفهم مصدرها لدى البشر والرئيسيات التي كان مظهرها الخارجي بعيدا عن الإنسان.

لم يتمكن العلماء من إلقاء الضوء على التطور المبكر للإبداع الموسيقي كما لم يكتشفوا مصدرا له. إلا إنهم ألمحوا فقط إلى أن تلك الأصول، ربما تمتد إلى سلف مشترك للليمور والبشر والقردة، عاش منذ 30 أو 77 مليون عام. وحتى في ذلك الوقت كان يهمهم الأداء الموسيقي.

يذكر أن  ليمور الإندري يعيش في مدغشقر فقط. ويتراوح طول قامته بين 64 و90  سنتيمترا، ويزن 6- 10 كيلوغرامات، وله ذيل قصير لا يزيد طوله عن 5 سنتيمترات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.