تسجيل الدخول

راشد النعيمي يطلع على الخدمات الذكية لقطاع الشؤون الهندسية في بلدية عجمان

زاجل نيوز4 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
راشد النعيمي يطلع على الخدمات الذكية لقطاع الشؤون الهندسية في بلدية عجمان

14

 اطلع الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان على سير ومجريات العمل في مكاتب الخدمات الهندسية التابعة لقطاع الشؤون الهندسية في مركز سعادة المتعاملين ومدى تطبيق القائمين على منافذ خدمة الشؤون الهندسية التحول الإلكتروني الذكي في الخدمات الخاصة بالقطاع.

حضر الجولة التفقدية .. سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام الدائرة والدكتور المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الهندسية وعدد من المسؤولين في الدائرة .

وأشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي بجهود المسؤولين عن مركز سعادة المتعاملين بما يوفرونه من تسهيلات وخدمات للمتعاملين من جميع الجنسيات .

وأشار إلى أن الدائرة تطبق مؤشر السعادة الذي تعتمده الدولة ضمن المنظومة الاتحادية الوطنية وأهدافها في إسعاد المتعاملين من المواطنين والمقيمين على حد سواء بإنجاز الخدمات الذكية التي توفر الوقت والجهد على المتعامل بعدم الانتظار الطويل لإنجاز معاملاته الخدمية.

وأكد أن الهدف من توفير منافذ ومكاتب خدمية خاصة بالشؤون الهندسية هو تبسيط الإجراءات في إنجاز المعاملات بما يفوق التوقعات ويحقق التوجيهات القيادية بسعادة المتعاملين.

وبين النعيمي أن الدائرة تعمل على تطبيق سياسة التحول الإلكتروني الذكي في جميع خدماتها الإلكترونية لتصل للمتعامل أينما كان وفي أي وقت تحقيقا لرؤية حكومة عجمان 2021.

من جهته قدم المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الهندسية في الدائرة شرحا مفصلا عن التطور الذي يشهده المركز وعن مراحل العمل بالمشروع الخاص بالمكاتب الهندسية .. موضحا أن الجميع يعمل وفقا لأهداف إدارة المسرعات الحكومية التي تسعى لإنجاز المهام في وقت قصير لإسعاد الجمهور.

وأشار إلى أن الكوادر البشرية عملت خلال الفترة الماضية على تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وتطبيق أفضل الممارسات المطبقة عالميا والمختصة بالعمل البلدي في التحول الذكي في كل الخدمات المقدمة للجمهور في عجمان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.