تسجيل الدخول

تواصل فعاليات أسبوع الموضة مع ترشيد الإنفاق

أزياءالجمال
amir1 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
تواصل فعاليات أسبوع الموضة مع ترشيد الإنفاق

تدفق مشاهير وزوار من أنحاء العالم إلى العاصمة الفرنسية باريس في إشارة إلى تعافي قطاع الأزياء الكبير الذي يشهد إنفاقاً ضخماً في مرحلة ما بعد جائحة «كوفيد-19»

زاجل نيوز، ١، تشرين أول، ٢٠٢٢ / الجمال 

وتتواصل فعاليات الجزء الأخير من أسبوع الموضة في باريس حتى الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري بمشاركة دور أزياء كبيرة منها:«شانيل، وديور، هيرميس، لويس فيتون وسان لوران»، مختتماً عروضاً استمرت على مدى شهر وأقيمت أيضاً في نيويورك ولندن وميلانو.

وبينما تعج مدينة الأضواء بالمصممين والمديرين التنفيذيين من الولايات المتحدة وآسيا، باستثناء الصين، قالت ناتالي لوكاس فيردير مديرة مشتريات الملابس النسائية في متجر برونتو الفرنسي «أجواء غاية في التفاؤل، أعتقد أننا لم نستشعر بعد خطر التضخم أو الركود أو السياق الجيوسياسي».

ومنحت تشكيلة الأزياء الكبيرة دفعة أخرى لتجارة التجزئة المحلية بعد موجة السائحين هذا الصيف الذين استفادوا من ضعف اليورو.

وتقام فعاليات أسبوع الموضة، والتي تشمل إقامة حفلات تتسم بالإبهار والبهجة، على خلفية ترشيد حكومي للإنفاق إذ يستعد المسؤولون المحليون لتدابير توفير الطاقة. ودعت حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الشركات إلى خفض استهلاكها للكهرباء10%. وسيتم إطفاء الأضواء في برج إيفل قبل ساعة من الموعد المعتاد، بينما ستُطفئ متاجر العلامات التجارية المملوكة لشركة (إل.في.إم.إتش) أضواءها قبل الموعد المحدد بثلاث ساعات.

ولم يتأثر عملاء بيوت الأزياء الأثرياء إلى حد كبير بأزمة تكلفة المعيشة. لكن محللي إيكسان بي.إن.بي باريبا أضافوا سيناريو ركود لتوقعاتهم لهذا القطاع بدءاً من الربع الرابع ولمدة ثلاثة أرباع.

وقالت ماريا جراتسيا كيوري، وهي مصممة أزياء في ديور، «نعيش في أوقات صعبة جداً».

زاجل نيوز 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.