تسجيل الدخول

تغيير كسوة الحرم المكى

2024-07-06T11:12:20+02:00
2024-07-06T11:14:26+02:00
اخبار الخليج
manar6 يوليو 2024آخر تحديث : منذ أسبوعين
تغيير كسوة الحرم المكى

زاجل نيوز – دبي 6/7/2024

تجرى الاستعدادات فى الحرم المكى لتغيير كسوة الكعبة المشرفة وفق العادة التى تجرى فى الأول من شهر محرم من كل عام، ويشارك فى تغييرها هذا العام حوالى 159 فنياً وصانعاً.

لكن من أول من رسم الخطوط على باب الكعبة وكسوتها؟ 

الخطاط السعودى عبدالرحيم أمين بخارى يُعد من أوائل الخطاطين العاملين في كسوة الكعبة المشرفة، حيث قام بتنفيذ خطوط وزخارف باب الكعبة الذي أمر بصنعه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود عام 1363هـ .

وضع عبدالرحيم أمين خطوط كتابات باب الكعبة وكسوتها بخط الثلث، وأقدم عامل اشترك في صنع كسوة الكعبة المشرفة منذ عهد الملك عبدالعزيز آل سعود، كما عُين وكيلًا لمصنع كسوة الكعبة المشرفة في أم الجود عام 1382هـ، ونفذ خطوط وزخارف باب الكعبة الذي صنع بأمر الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود عام 1399هـ.

وُلد أمين عام 1335هـ – 1917م في مكة المكرمة والتحق بدار الكسوة والصناعة بأجياد، ثم عُين رئيسًا فنياً للعمال الفنيين بدار الكسوة والصناعة في أجياد عام 1350هـ، و مارس هواية الخط والرسم منذ صغره.

ونفذ عبدالرحيم أمين طريقة الكتابة والخطوط على الكسوة، حيث تكتب الخطوط على الورق حسب المقاس المطلوب بالتباشير باللون الأبيض وتحبر على الكتابة ثم تخرم الكتابة بالدبوس وتوضع على اللوحة المراد نقلها إليه، ومن ثم بقطن مدهون بالفحم الناعم وتمسح بها الورقة الأولى-المخرمة- فتظهر الكتابة على اللوحة الجديدة ثم يقوم باشتغالها بعمل اللف من أجل بروز الخيط بعدها يتم إعدادها ولفها بالقصب أو السلك الفضي. وفق “سبق”.

وشارك أمين بكتابة وتخطيط الخط الثلث على أول باب للكعبة في عام 1363هـ، ثم الباب الثاني، إضافة إلى الباب الذي أهداه الملك خالد بن عبدالعزيز للكعبة المشرفة.

كما قام الخطاط عبدالرحيم أمين بخاري بكتابة وخط جميع الخطوط المكتوبة على كسوة الكعبة وستارة الباب والروضة في حجر المصطفى صلى الله عليه وسلم، وعمل ما يقارب (21) كسوة للكعبة المشرفة قبل التشغيل الآلي للمصنع آنذاك.

يذكر أنه وفي عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز أمر بأن يُكتب اسم الخطاط عبدالرحيم أمين على كسوة الكعبة المشرفة بناءً على طلبه، وما زال يُكتب حتى اليوم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.