تسجيل الدخول

انتهاء مراسم جنازة الملكة إليزابيث

حديث الشارعمنوعات
amir19 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
انتهاء مراسم جنازة الملكة إليزابيث

انتهت مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية، الاثنين، وذلك بعد إنزال نعش الراحلة إلى القبو الملكي في كنيسة سانت جورج، في حين غادر الملك تشارلز الثالث وأفراد العائلة المالكة الكنيسة.

زاجل نيوز، ١٩، أيلول، ٢٠٢٢ | حديث الشارع

وشاركت المملكة المتحدة بتأثر واضح في جنازة مهيبة للملكة إليزابيث، انتهت الاثنين بدقيقتي صمت في كاتدرائية ويستمنستر، بحضور مئات قادة دول العالم في مراسم ترقى إلى مستوى شعبيتها العالمية.

وداخل الكاتدرائية أشاد كبير من أساقفة كانتبري جاستن ولبي، بالملكة التي «كرّست حياتها في خدمة الأمة والكومونولث» مشددين على طابعها؛ حيث كانت تسعى إلى نشر «الفرح».

وأكدوا «كانت فرحة، حاضرة للجميع، وأثرت في حياة كثيرين».

وكان نعش إليزابيث الثانية دخل إلى كاتدرائية ويستمنستر، بعدما نقل على أنغام مزامير القربى وقرع الطبول، عزفها عناصر من البحرية الملكية من قصر ويستمنستر؛ حيث كان مسجى جثمانها منذ خمسة أيام. وحمل النعش الملفوف بالراية الملكية، والذي يعلوه تاج الإمبراطورية، ثمانية عناصر من الحرس الملكي، ووضع على عربة مدفع في مسيرة إلى كاتدرائية ويسنمنستر.

ووصل النعش في مسيرة ومشى خلفه نجلها الملك تشارلز البالغ 73 عاماً، وأبناء الملكة الآخرون آن واندرو وادوارد ووريث العرش وليام الذي بات أمير ويلز، والأمير هاري باللباس المدني، نظراً إلى انسحابه من نشاطات العائلة الملكية في 2020.

زاجل نيوز 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.