تسجيل الدخول

أساطير حول القهوة وهل تزيل الكالسيوم

الصحة
yara15 يوليو 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
أساطير حول القهوة وهل تزيل الكالسيوم

زاجل نيوز _15_يوليو_ 2021_القهوة مشروب رائع يحتوي على مادة الكافيين. كثير من الناس يعتبرون القهوة مشروبًا ضارًا لأنهم يثقون في العديد من الأساطير والخرافات إنهم يرفضون رفضًا قاطعًا شرب القهوة دون معرفة الحقيقة كاملة. فيما يلي الخرافات الأكثر شيوعًا حول مشروب القهوة.
1.بمساعدة القهوة يُفرز الكالسيوم من الجسم، مما يؤدي إلى بطء النمو. هذا المشروب يزيل كميات قليلة من الكالسيوم من الجسم، لكنه لا يؤثر على نمو الإنسان. لوحظ إفراز الكالسيوم في الأشخاص الذين يشربون القهوة في سن الشيخوخة. عند تناول منتجات الألبان، هناك تعويض عن الكالسيوم الذي يفقده الجسم.
2.القهوة لها تأثير في رفع مستويات الكوليسترول. عند شرب القهوة، لا ترتفع مستويات الكوليسترول بشكل ملحوظ، مما لا يمكن أن يكون له تأثير سلبي على جسم الإنسان. يرتفع الكوليسترول تحت تأثير الكافستول الذي يحتوي على مشروب قهوة. يوجد الكافستول في زيت القهوة، والذي يمكن فصله عن القهوة بفلتر ورقي.
3.تسبب القهوة الجفاف. أجرى علماء بريطانيون تجربة شرب فيها مجموعة من الرجال القهوة والأخرى بكميات متساوية. أظهرت النتائج أنه في المجموعتين الأولى والثانية من الرجال، كانت السوائل في الجسم موجودة بكميات متساوية. الكافيين مدر للبول، لكنه لا يؤثر على مستوى الماء في جسم الإنسان.
4.تقلل القهوة من متلازمة صداع الكحول. لا تمتلك القهوة خاصية إزالة الكحول من الجسم ولا يمكن أن تساهم في الرصانة. هذا المشروب قادر على تحفيز الجهاز العصبي المركزي، فالشخص لديه نشاط وتركيز وتركيز لفترة. بفضل القهوة، يمكنك الاستيقاظ والحصول على دفعة من الحيوية، ولكن لا يمكنك التخلص من متلازمة صداع الكحول.
5.عندما تشرب القهوة تفقد الوزن. شرب القهوة له تأثير في تسريع عملية التمثيل الغذائي، ولكن ليس فقدان الوزن. عند إضافة الكريمة والحليب والسكر إلى مشروب القهوة، قد يزيد وزن الشخص.
تتسبب القهوة السهر يمكن أن يرفع هذا المشروب في الصباح معنوياتك طوال اليوم. لكن يجدر بنا أن نتذكر أن استهلاك القهوة يجب أن يكون باعتدال، خاصة إذا كانت هناك موانع للكافيين

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.