تسجيل الدخول

SOS بشرتي باهتة وجافة

الجمال
زاجل نيوز18 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
SOS بشرتي باهتة وجافة

4

لا شك في أن مناخ الشتاء ليس صديقاً لطيفاً للشعر والبشرة والأظافر. فالهواء الجاف، والرياح القوية، ودرجات الحرارة المنخفضة تؤثر سلباً في الشعر والبشرة، بحيث تسلب الرطوبة من المسام والخصلات، وتصبح البشرة جافة وموجبة للحك، فيما يصبح الشعر خشناً وأشعث المظهر…

لا بد إذا من توفير العناية اللازمة للشعر والجسم من خلال استعمال المستحضرات المناسبة، واعتماد الروتين الجمالي الصحيح، واتخاذ التدابير الوقائية الضرورية.

ترطيب اليدين

تعاني اليدان من الجفاف والتحسس والتشقق في فصل الشتاء، بسبب البرودة الشديدة والهواء الجاف، وغسلهما بالماء الشديد البرودة أو السخونة. لا بد إذاً من ترطيب اليدين جيداً كلما جرى غسلهما بالماء، حتى لو عنى ذلك عشرات المرات كل يوم. وكلما كان الجفاف أقوى في اليدين، توجب عليك استعمال تركيبة أكثر كثافة من الكريم المرطب.

لا بد أيضاً من وضع القفازات الواقية أثناء إنجاز الأعمال المنزلية للحؤول دون جفاف اليدين واستعمال القفازات الصوفية قبل الخروج من المنزل تفادياً لتعرض اليدين للرياح القوية والبرد القارس.

تدليل الشعر

يحتاج الشعر إلى الكثير من العناية خلال الشتاء. فتركيبات الشامبو تسلب الرطوبة من فروة الرأس والشعر، ولذلك يستحسن عدم غسل الشعر بشكل متواتر، وإنما فقط مرتين في الأسبوع. لا تنسي أيضاً استعمال ملطف الشعر الذي يغذي الأطراف ويبقيها ناعمة، ويساعد على تصفيف الشعر. وللحؤول دون تقصف الأطراف، تجنبي قدر الإمكان استعمال المجفف الكهربائي ومكواة الشعر. لا تمشطي شعرك فيما لا يزال رطباً لأن الخصلات الممتلئة بالماء تكون في غاية الدقة والهشاشة، وتتأذى بسهولة. لا بد أيضاً من استعمال الأقنعة المغذية والمرممة، مرة على الأقل كل أسبوع، لترميم الأضرار الحاصلة في الشعر، وتغذية الخصلات ومنحها البريق واللمعان. اختاري القناع وفقاً لاحتياجات شعرك. فالشعر الجاف يحتاج إلى قناع مختلف عن الشعر المصبوغ، أو المجعد، أو الدهني.

الاهتمام بالأظافر

يمتص الهواء الجاف كل الرطوبة من الأظافر ويجعلها هشة وعرضة للكسور والتشققات. يمكن معالجة هذه المشكلة من خلال بسط طبقة من زيت الزيتون أو مستحضر الترطيب المشتمل على اللانولين فوق كل الأظافر مباشرة قبل الخلود إلى النوم، ووضع قفازات قطنية فوق الأظافر للمساعدة على امتصاص المكونات المرطبة.

لا بد أيضاً من تناول الأطعمة الغنية بالبيوتين (أو الفيتامين B7) لأن هذا الفيتامين يساعد الجسم على معالجة الأحماض الأمينية وإنتاج الأحماض الدهنية. تعتبر الخضار (ولاسيما الجزر والسلق) ومصادر البروتين، مثل السمك والمكسرات، سبلاً ممتازة للحصول على كمية كافية من الفيتامين B7. ويمكن تناول البيوتين على شكل مكملات متوافرة في الصيدليات.

تدليل الوجه

يتعرض الوجه لسوء الحظ لشتى أنواع الاعتداءات المناخية في فصل الشتاء (مثل الرياح ودرجات الحرارة المنخفضة، وتقلبات الحرارة)، ولذلك يعاني كثيراً من الجفاف، والاحمرار، والحكاك.

لا بد إذاً من تدليل الوجه وتوفير عناية ممتازة له، من خلال استعمال كريمات الترطيب الكثيفة والابتعاد عن كل المستحضرات المشتملة على الكحول. يمكنك أيضاً تدليل الوجه بالقناع المغذي مرة كل أسبوع، لترميم طبقات البشرة في أعماقها وإعادة النضارة والإشراق والامتلاء إلى الوجه. ولا ننسى طبعاً أهمية تناول الغذاء المتوازن والتمتع بصحة سليمة، لأن الوجه انعكاس للصحة.

العناية بالشفتين

تعاني الشفتان من التشقق خلال فصل الشتاء بسبب البرد القارس والرياح القوية والتقلبات في درجات الحرارة. ننصحك طبعاً بالاحتفاظ بالبلسم المرطب في حقيبة يدك، واستعماله بشكل متواتر خلال النهار لإبقاء الشفتين رطبتين. وإذا كانت الشفتان متقشرتين، لا بد من إزالة طبقة الخلايا الميتة عن سطحهما لإعادة الليونة إلى مظهرهما. استعملي لهذه الغاية فرشاة أسنان نظيفة وقشري شفتيك بنعومة للتخلص من كل الشوائب الخارجية. لا تنسي بعدها تغليف الشفتين بطبقة من البلسم المرطب والمغذي للحفاظ على ليونتهما.

الاستحمام بالماء الفاتر

مهما كان البرد قارساً، لا تحاولي أبداً الاستحمام بالماء الساخن للإحساس بالدفء. فتعريض البشرة أو الشعر للماء الساخن لفترة طويلة (20 دقيقة مثلاً) يمكن أن يسلبهما الرطوبة ويجعلهما في غاية الجفاف. لذا، يوصى بغسل الشعر والجسم بالماء الفاتر، وعدم إطالة فترة الاستحمام (5 دقائق على الأكثر).

تناول الدهون الصحية والفيتامين C

ابتعدي قدر الإمكان عن الدهون المشبعة المضرة بالصحة، وركزي عوض  ذلك على الدهون الصحية، أي الدهون الأحادية غير المشبعة وأحماض أوميغا 3 الدهنية، الموجودة في السمك الدهني، وزيت الزيتون، والأفوكادو، والمكسرات… وبالنسبة إلى الفيتامين C، يمكن الحصول عليه من الفاكهة الحمضية والخضار ذات الأوراق الخضراء، علماً أن هذا الفيتامين يعزز إنتاج الكولاجين في الجسم، أي البروتين الضروري للحفاظ على صحة الأنسجة الضامة في الجسم.

العناية بفروة الرأس

لا شك في أن فروة الرأس الجافة والموجبة للحك مزعجة جداً، ومحرجة أيضاً. للحؤول دون ظهور القشرة في فروة الرأس، لا بد أولاً من الاستحمام بمياه باردة، وتقصير مدة الاستحمام قدر الإمكان، بهدف تخفيف تعرض فروة الرأس للماء الساخن. كما يمكن استعمال أنواع الشامبو الخاصة بالقشرة.

وقبل الشروع في غسل فروة الرأس، يمكن تدليكها بالفيتامين E أو زيت الزيتون أو زيت جوز الهند. فهذه المواد تعيد الزيوت الطبيعية إلى فروة الرأس، ويمكن أن ترطب الشعر الجاف أيضاً. كما يشيع استعمال زيت شجرة الشاي لمعالجة الالتهابات الفطرية والجرثومية في فروة الرأس. أغسلي الشعر وفروة الرأس بزيت الشاي كل يوم إلى حين اختفاء الإحساس بالحكاك في الرأس.

ترطيب الجسم

لا بد من شرب كميات كثيرة من المياه في فصل الشتاء، حتى لو لم نشعر بالعطش ولم نتعرق كثيراً. فشرب الماء يساعد على ترطيب الجسم من الداخل وجعل البشرة أكثر نضارة وإشراقاً. ولا ننسى طبعاً أهمية استعمال كريم الترطيب، ولاسيما بعد تعرض البشرة للماء (كما عند غسل اليدين). اختاري كريم الترطيب المناسب لطبيعة بشرتك واحتياجاتها، واستعمليه بشكل متواتر خلال النهار. ننصحك أيضاً بوضع طبقة من الفازلين على المساحات الأكثر خشونة في الجسم، وتغطيتها بطبقة من الملابس القطنية (قفازات وجوارب مثلاً) وتركها طوال الليل كي تمتص البشرة كل المكونات المرطبة الضرورية.

تدليل القدمين

يعاني معظمنا من المسامير والشقوق في كعب القدم خلال فصل الشتاء. والسبب في ذلك انتعال الأحذية المقفلة طوال الوقت، واحتكاك كعب القدم بالجوارب… في هذه الحالة، عليك تقشير القدمين وترطيبهما بانتظام. استعملي الحجر الخاص بالقدمين للتخلص من المسامير، مرة واحدة فقط في الأسبوع، وإزالة كل الخلايا الميتة المتراكمة على سطح البشرة. لا تنسي ترطيب القدمين، ولا سيما الكعبين، بالكريم الغني وانتعال الجوارب قبل الخلود إلى النوم. تجدر الإشارة إلى أن الترطيب يكون أكثر فاعلية عند بسط الكريم على بشرة لا تزال رطبة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.