تسجيل الدخول

“How To”… مبادرة اطلقتها مرسيدس-بنز لتعزيز ودعم مسيرة المصممين في الشرق الأوسط

أزياء
زاجل نيوز15 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
“How To”… مبادرة اطلقتها مرسيدس-بنز لتعزيز ودعم مسيرة المصممين في الشرق الأوسط

أعلنت مرسيدس-بنز عن إطلاق منصة جديدة خاصة بقطاع الأزياء في منطقة الشرق الأوسط بهدف رعاية المبدعين وتعزيز معرفتهم ودعم مسيرتهم لتعلم مهارات جديدة.
وتم إطلاق حملة “How To” من قبل مرسيدس-بنز لأول مرة في المنطقة بالتعاون مع مهرجان “فاشن فورورد” بهدف تشجيع الفنانين والمصممين والموسيقيين وأصحاب القدرات الإبداعية على تعزيز مواهبهم.

وتجمع حملة “How To” التي جرى إطلاقها عالمياً في عام 2019، بين عدد من الشخصيات الرائدة والذين يطلق على كل منهم #mbcollective ويعملون على تمهيد مسارهم الخاص في مجالات الأزياء والموسيقى والتصميم. وتشمل قائمة #mbcollective التي تم اختيارها للمشاركة في الحملة بمنطقة الشرق الأوسط أروى البنوي، مصممة الأزياء السعودية، وشهد سلمان، عارضة الأزياء الناشئة من المملكة العربية السعودية، وليلى كردان، المغنية وكاتبة الأغاني المقيمة في دبي. ويدور موضوع الحملة في المنطقة حول التطوير الذاتي والاحتفاء بحب المعرفة والاستطلاع وتشجيع الآخرين على التعلم والتطور في مجال التخصص وتوسيع مجموعة المهارات التي يمتلكونها.

وفي بداية الحملة، جرى سؤال كل من الشخصيات الرائدة المشاركة حول المهارات التي يرغبون في تعلمها. وتتشارك الأزياء والموسيقى تاريخاً طويلاً من التعاون، وغالباً ما تؤثر كل منهما على الإنتاج الإبداعي للأخرى وتكمله. وتعمل أروى بانتظام على دمج أنواع الموسيقى المختلفة في عروض الأزياء الخاصة بها وتحلم بأن تتعلم إتقان فن تنسيق الأغاني.
وأرادت شهد، عارضة الأزياء التي أحدثت تأثيراً كبيراً على هذه الصناعة، أن تتعلم كيفية جذب الانتباه في عروض الأزياء الكبيرة. وخلال النسخة الأخيرة من مهرجان “فاشن فورود”، نجحت شهد في تحقيق حلمها، حيث تلقت النصح والإرشاد من قبل الخبراء خلف الكواليس وشاركت في عروض الأزياء بمجموعتها التي أطلقت عليها اسم SS20.

وركزت ليلى كردان، المغنية وكاتبة الأغاني المعروفة في دبي، على تعلم العزف على آلات موسيقية جديدة تكمل موهبتها الغنائية، وذلك بهدف الارتقاء بمستوى عروضها الغنائية وتعلم كيفية دمج أصوات جديدة في مجموعتها.
ووقع اختيار مرسيدس-بنز على مهرجان “فاشن فورورد” منصة الأزياء الرائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، لتنفيذ هذه الحملة. وبمناسبة إطلاق حملة “How To” في منطقة الشرق الأوسط، اجتمع كل من “فاشن فورورد” و#mbcollective خلال جلسة تصوير فريدة من نوعها في دبي.
وقام فريق عمل “فاشن فورورد” بترتيب جلسة التصوير، في ما قام المصور فراشيكو سكوتي بالتقاط الصور، حيث ظهرت أروى وشهد وليلى يرتدين ملابس من تصميم أروى إلى جوار سيارة CLA Coupé من مرسيدس-بنز، أيقونة التصميم العصري الرائعة والمريحة والتي تتبع شعار #YourStyleYourRules .

وفي معرض تعليقه على الحملة، قال أليكسندر إلساس، رئيس قسم التسويق والاتصال في شركة مرسيدس-بنز الشرق الأوسط: “لطالما ارتبط اسم مرسيدس-بنز بأسلوب الحياة الراقي والأزياء والموسيقى. لقد قمنا بدعم ورعاية المواهب المحلية في مختلف أنحاء العالم، ووفرنا منصات للاحتفاء بإبداعاتهم. وتشهد منطقة الشرق الأوسط ازدهاراً في المجالات الإبداعية، حيث توفر المبادرات المتميزة مثل حملة “How To” الفرصة لعرض الإبداعات وسرد القصص والتطور الذاتي من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة”.
نبذة عن مساهمات مرسيدس-بنز في قطاع الأزياء العالمي
على مدى السنوات الـ25 الماضية، رسخت مرسيدس-بنز مكانتها العالمية كلاعب رئيسي في قطاع الأزياء، حيث نجحت الشركة في بناء علاقات قوية داخل مجتمع الأزياء من خلال التزامها تجاه مبادرات المصممين الواعدين والشراكات في قطاع الأزياء والفعاليات الحية. ولا تزال الشركة حتى الآن نشطة في العديد من المواقع الرئيسية حول العالم، بما في ذلك أسبوع أزياء مرسيدس-بنز في أستراليا والمكسيك ومدريد وتبليسي وبرلين، بالإضافة إلى المهرجان الدولي الشهير للأزياء والتصوير وإكسسوارات الأزياء في هييريس بفرنسا.
بناء مستقبل مسؤول لقطاع الأزياء
تلتزم مرسيدس-بنز بالمساهمة في بناء مستقبل مستدام لقطاع التصميم الفاخر، وتعمل الشركة بشكل استباقي لإثبات النمو المسؤول لشراكاتها ضمن قطاع الأزياء في المستقبل، وتسليط الضوء على أفضل الممارسات ومواكبة الإبداعات التي تعكس وتدافع عن القيم مثل التصميم والإبداع والابتكار الطموح والبديهي. ومن خلال برنامجها للمصممين الواعدين “مرسيدس-بنز لمواهب الأزياء” والتعاون الإبداعي، قامت الشركة بدعم أكثر من 140 مصمماً في ما يزيد على 30 منصة حول العالم، بما في ذلك ميلان ولندن ونيويورك وبكين وبراغ وإسطنبول وبرلين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.