تسجيل الدخول

نمبر 2… الفيشاوي يؤكد إصراره على إصدار أغنية يسخر فيها من أغنية رمضان نمبر 1

فن ومشاهير
زاجل نيوز23 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
نمبر 2… الفيشاوي يؤكد إصراره على إصدار أغنية يسخر فيها من أغنية رمضان نمبر 1

اشتعلت المعركة بين الفنان محمد رمضان وزميله أحمد الفيشاوي على خلفية السخرية المتبادلة عبر الأغاني، فبعدما كشف رمضان عن جزء من الأغنية الجديدة تضمن إهانة مباشرة للفيشاوي وتحقير من قيمته، رد الفيشاوي مؤكدا إصراره على إصدار أغنية نمبر 2، ووجه رسالة مباشرة لرمضان مفادها أنه لن يتقبل اعتذاره.
رمضان صعد السخرية من الفيشاوي ونشر مقطعا له من داخل دبابة عبر حسابه بموقع لإنستقرام، ويقول المقطع: واخد قراري ولازم أكسب أي فورة، مع اعتذاري للفيشاوي آخره معايا صورة.

أحمد الفيشاوي قرر الرد عبر رسالة صوتية لبرنامج et بالعربي قال فيها: أنا في الاستوديو وأسجل أغنية (نمبر 2)، وتعليقي على اللي قاله محمد رمضان: أنا مش هقبل اعتذارك.

يذكر أن الفنان أحمد الفيشاوي انتهى بالفعل من تسجيل أغنية جديدة من المقرر أن يطرحها قريبًا، وتحمل اسم “نمبر 2” وهو ما اعتبره البعض محاولة للسخرية من زميله النجم محمد رمضان الذي اشتهر سابقا بأغنية “نمبر 1″، ولكن الفيشاوي أكد أن هذا غير صحيح وأنه يسخر من أغنية رمضان، ولكنه يكن كل احترام وتقدير لشخصه.

أحمد الفيشاوي أعلن رسميا عبر حسابه على موقع إنستقرام قرب انتهائه من تسجيل أغنية “نمبر 2” ونشر للتجهيزات من داخل الاستديو وعلق عليها موضحا أنه يضع اللمسات الأخيرة على الأغنية قائلًا: شغالين دلوقتي على أغنية جديدة.. انتظروا نمبر.
وسبق أن أكد الفيشاوي أنه يريد تقديم أغنية تحمل اسم نمبر 2، يسخر فيها من أغنية محمد رمضان نمبر 1، أضاف : بتريق فيها على أغنية محمد رمضان مش على محمد رمضان نفسه، بتريق على نمبر وان، بس أنا بحب رمضان شخصيًا، وكشف الفيشاوي وقتها في فبراير 2019 أنه يعمل مع كاتب خفي، عرض عليه فكرة أغنية بهذا الاسم وهذه الفكرة فوافق فورًا.

ورد رمضان على تصريحات الفيشاوي قائلا: محدش يقدر يتريق على نمبر وان، ده حلم لكل شخص في الحياة وفي كل مجال لأنها تمثل النجاح فمش نقدر نتريق على نمبر وان.

ووجه رسالة للفنان أحمد الفيشاوي قائلًا: أتمنى التوفيق للفيشاوي ويفضل نمبر 2، وأغنية نمبر 2 هي اعتراف رسمي للعالم كله.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.