تسجيل الدخول

لماذا تُكره الصلاة أمام الدفايات؟

دين ودنيا
زاجل نيوز21 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
لماذا تُكره الصلاة أمام الدفايات؟

أفتى الشيخ الدكتور سعد الخثلان، عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بكراهية الصلاة أمام الدفايات ذات اللهب، داعيًا إن وجدت تلك الدفايات في المساجد أن توضع عن يمين المصلين أو يسارهم أو من خلفهم تجنبًا للتشبه بالمجوس عبّاد النار، موضحًا في هذا الصدد أن “الدفايات” التي تكون ذات لهب مثل الصلاة أمام النار.

وتفصيلاً، قال الخثلان في برنامج يستفتونك على قناة الرسالة أمس عن حكم الصلاة في المساجد أمام الدفايات التي يكون فيها شيء من اللهب: “يكره الصلاة أمام النار لما في ذلك من التشبه بالمجوس عبّاد النار، لكن الدّفايات التي تكون في المساجد هذه ليس فيها نار وإنما طاقة كهربائية فقط ولا بأس بها ولو كانت في قبلة المصلين”.

وأضاف: أما الدفايات التي تكون ذات لهب مثل الصلاة أمام النار لكن فيما أعلم لا تكون في المساجد، وربما تكون في بعض المخيمات ونحو ذلك، والتي تكون في المساجد دفّايات ذات طاقة كهربائية، وهذه لا بأس بها.

واستدرك الخثلان: لكن لو افترضنا وجود دفّايات ذات لهب -يظهر منها النار وترى النار تخرج من هذه الدفايات – فيكره أَن توضع أمام المصلين، لكن لا بأس أَن توضع عن اليمين أو عن اليسار أو من الخلف لما في ذلك من التشبه بالمجوس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.