تسجيل الدخول

طموحات وتاريخ مختلف في يورو 2024

2024-06-10T10:52:18+02:00
2024-06-10T10:56:42+02:00
الرياضة
manar10 يونيو 2024آخر تحديث : منذ أسبوعين
طموحات وتاريخ مختلف في يورو 2024

زاجل نيوز – دبي 10/6/2024

تَسعى منتخبات عديدة إلى دخول تاريخ بطولة أمم أوروبا لكرة القدم، إذ ستحاول تحقيق نتائج تفوق قدراتها الحقيقية، ومِن ثمّ الوصول إلى أداور متقدمة في “يورو 2024″، باعتبار أنّ فرصها في التتويج تبدو شبه منعدمة، معتمدةً في ذلك على أسماءٍ قوية، نجحت في التألق مع أنديتها طوال الموسم، وكذلك قانون البطولة الذي يُعطي صاحب المركز الثالث إمكانية مواصلة طريقه، ولكن مشاهدة هذه المنتخبات في المربع الذهبي مثلاً يبدو أمراً شبه مستحيل، رغم أن بعض الدورات شهدت مفاجآت كبيرة، وستحاول العديد من المنتخبات ألا تكون ضمن أول ستة فرق تغادر البطولة بعد ثلاث مباريات.

وتأمل اسكتلندا والمجر، في المجموعة الأولى ببطولة “يورو 2024″، بشكلٍ أساسي، في تخطي الدور الأول، ذلك أنّ صدارة المجموعة تبدو شبه محسومة بين ألمانيا وسويسرا، ورغم أن المجر تملك تاريخاً جيداً في كرة القدم العالمية، فقد شهدت النتائج تراجعاً في السنوات الماضية، ولكن بروز بعض اللاعبين أعاد الأمل في تألّق المنتخب المجري بهذه البطولة بعدما سبق له تحقيق المركز الثالث في 1964، في حين أن منتخب اسكتلندا، الذي استحق التأهل إلى النهائيات عن جدارة، لم ينجح طوال تاريخه في ثلاث مشاركات سابقة في تجاوز دور المجموعات

وإلى جانب منتخب اسكتلندا، فإنّ العديد من المنتخبات الأخرى لا تملك فرصاً كبيرة في التألق، ومِن ثمَ فهي مهددة بوداع البطولة سريعاً، مثل منتخب ألبانيا (خرج من دور المجموعات في يورو 2016 خلال مشاركته الوحيدة)، الذي يلعب في مجموعة صعبة للغاية بوجود إسبانيا وإيطاليا وكرواتيا، وعلى ذلك، لن تكون فرصه في حصد انتصار في هذه المجموعة قائمة، بل سيكون من شبه المستحيل عليه الحصول على نقطة، كما أنّ منتخب جورجيا، الذي تأهل لأول مرة في تاريخه، سيكون في مهمة معقدة أيضاً خلال “يورو 2024”.

وهذا الأمر ينطبق على سلوفينيا، التي تملك بعض الأسماء المميزة، ولكن من الناحية الجماعية لا يبدو منتخبها قوياً، مع العلم أنّها لا تمتلك تاريخاً كبيراً في أمم أوروبا، بعدما خرجت من دور المجموعات في يورو 2000، وبدرجة أقل هناك منتخب صربيا، الذي يملك لاعبين ممتازين للغاية في الهجوم، ولكن مستواه في كأس العالم الأخيرة يؤكد أنه لا يملك عقلية انتصارية، مع العلم أن أفضل نتائجه كانت تحت مسمى منتخب جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية الاتحادية، إثر احتلال الوصافة مرتين في 1960 و1968، والمركز الرابع 1976.

وستحاول أوكرانيا العودة من بعيد بعد تأهل تاريخي وصعب في الوقت نفسه، ليظهر هذا المنتخب مجدداً في البطولات القوية (أفضل إنجاز الوصول إلى ربع النهائي في يورو 2020)، وهو ما ينطبق على منتخب رومانيا، العائد إلى الساحة الدولية بجيل جديد من اللاعبين، ولكن من دون مواهب كبيرة مثل الأجيال السابقة، وهي التي تخوض المنافسات للمرة السادسة، مع العلم أن أفضل إنجاز لها كان بلوغ ربع النهائي في “يورو 2000”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.