تسجيل الدخول

حمدان بن محمد: دبي تواصل تعزيز واحدة من أكثر شبكات الطرق كفاءة في المنطقة

zajelnews2015 zajelnews201515 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
حمدان بن محمد: دبي تواصل تعزيز واحدة من أكثر شبكات الطرق كفاءة في المنطقة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أن مشاريع الطُرُق من المؤشرات المهمة للقدرات الاقتصادية والتنموية للمدن الكبرى حول العالم، ودبي تواصل اليوم تعزيز واحدة من أكثر شبكات الطرق كفاءة في المنطقة، وثمّن سموه جهود هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وإنجازاتها في تعزيز الطاقة الاستيعابية للطرق ورفع كفاءتها، في إطار خطة استراتيجية مدروسة بعناية، لمواكبة متطلبات النمو العمراني والاقتصادي المستمر للإمارة، ووفق أرقى المواصفات العالمية.

جاء ذلك، خلال تفقّد سموه العمل في مشروع تطوير طريق دبي-العين، الذي تبلغ تكلفته الإجمالية ملياري درهم، كما افتتح سموه الجسور الجديدة على تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد مع طريق دبي-العين، وذلك وفق الخطة الاستراتيجية للنقل بإمارة دبي، وذلك تأكيداً على استمرار إمارة دبي في تنفيذ المشاريع الحيوية الداعمة للاقتصاد.

وقد تم افتتاح أربع وصلات مجسّرة على تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد مع طريق دبي – العين، بسعة مسارين لكل وصلة، وبطول إجمالي 2600 متر، وذلك لضمان حركة مرورية مباشرة وحرة في جميع الاتجاهات على التقاطع، وكذلك تم افتتاح جسر رئيس على تقاطع شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان مع طريق دبي ـ العين، بطول 220 متراً، وبسعة مسارين، بالإضافة إلى وصلتين لتوفير حركة التفاف إلى الخلف للقادمين من دبي.

وكان في استقبال سمو ولي عهد دبي، لدى وصوله لموقع تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد مع طريق دبي-العين، معالي مطر محمد الطاير المدير العام، رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات.

واستمع سموه لشرح من الطاير، عن مشروع تطوير طريق دبي ـ العين، الذي يسهم في تحقيق انسيابية الحركة المرورية، وتعزيز محاور الربط مع شارع الشيخ محمد بن زايد، وشارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، وشارع الإمارات، إلى جانب خدمة المشاريع التطويرية القائمة والمستقبلية على جانبي طريق دبي ـ العين، كما سيسهم عند اكتماله في مضاعفة الطاقة الاستيعابية للطريق من 6000 مركبة في الساعة في كل اتجاه، إلى 12000 مركبة في الساعة في كل اتجاه، ويسهم كذلك في خفض زمن الرحلة على طريق دبي ـ العين، الممتد من تقاطع بوكدرة إلى تقاطعه مع شارع الإمارات، من 16 دقيقة إلى 8 دقائق، ويقدر عدد المستفيدين من مشروع تطوير طريق دبي–العين، بحوالي مليون ونصف المليون نسمة.

وأوضح الطاير، في معرض شرحه، أن الطاقة الاستيعابية الإجمالية للجسور على تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد وطريق دبي ـ العين، تبلغ حوالي 36 ألف مركبة في الساعة في كل الاتجاهات، الأمر الذي يسهم في انسيابية الحركة المرورية القادمة من منطقة القصيص، على شارع الشيخ محمد بن زايد بالاتجاه إلى العين.

أربع وصلات مجسّرة

وقد تم افتتاح أربع وصلات مجسّرة على تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد مع طريق دبي ـ العين، بطول 2600 متر، بسعة مسارين، وذلك لضمان الحركة المرورية المباشرة والحرة في جميع الاتجاهات على التقاطع، حيث تم تطوير الجسر القائم سابقاً على شارع الشيخ محمد بن زايد، ليسمح بتوسعة طريق دبي-العين، من ثلاثة مسارات إلى ستة مسارات في كل اتجاه، إضافة إلى الطرق الخدمية على جانبي الشارع، كما تم تنفيذ جسر على تقاطع شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان مع طريق دبي ـ العين، بطول 220 متراً، وبسعة مسارين، لتوفير حركة التفاف إلى الخلف للقادمين من دبي.

جدير بالذكر، أن مشروع تطوير طريق دبي العين، يمتد بطول 17 كيلومتراً، من تقاطع طريق دبي – العين مع شارع الإمارات، إلى تقاطع بوكدرة مع شارع راس الخور، ويتضمن توسعة الطريق من 3 مسارات إلى 6 مسارات في كل اتجاه، بالإضافة إلى إنشاء شارع خدمات على جانبي الطريق، لرفع مستوى السلامة المرورية، ويشمل المشروع في مجمله، تطوير ستة تقاطعات رئيسة، وذلك لضمان انسيابية الحركة المرورية، وخدمة التجمعات السكنية على كل من طرفي الطريق، والتي تشمل كل من واحة السيلكون، ومجمع دبي لاند السكني، وليوان وميدان، وحي دبي للتصميم، ويبلغ إجمالي طول الجسور في التقاطعات الستة، 6600 متر، كما يبلغ طول منحدرات الجسور حوالي 4900 متر. والتقاطعات الجاري تطويرها، هي تقاطع طريق دبي ـ العين، مع كل من شوارع الإمارات، والشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، وند الشبا، والميدان، وراس الخور، بالإضافة إلى تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد مع طريق دبي – العين.

وجارٍ حالياً تطوير التقاطعات الأخرى، وتشمل تقاطع شارع الإمارات مع طريق دبي-العين، من خلال إنشاء وصلة مجسّرة على طريق دبي –العين، بالإضافة إلى استكمال تقاطع شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، حيث سيتم إكمال عملية الربط بين شارع الشيخ زايد بن حمدان الحالي وامتداده، الذي تم افتتاحه في شهر مارس 2018، وذلك من خلال إنشاء جسر يتقاطع مع طريق دبى-العين، يتألف من أربعة مسارات في كل اتجاه، مع إمكانية توسعته إلى خمسة مسارات مستقبلاً، وتطوير الوصلة المجسّرة القائمة، لتخدم الحركة المرورية القادمة من مجمع دبي لاند السكني، المتجهة غرباً إلى طريق دبي-العين باتجاه دبي، وإنشاء وصلة مجسّرة جديدة لخدمة الحركة المرورية القادمة من دبي، المتجهة شمالاً للمدينة الأكاديمية وواحة السيلكون، مع إنشاء طرق خدمية على جانبي الشارع، وإنشاء وصلات التفافية لخدمة باقي الحركات والمشاريع التطويرية.

وكذلك جارٍ تطوير تقاطع ند الشبا، لخدمة الحركة المرورية من طريق دبي-العين إلى منطقة ند الشبا والعكس، إضافة إلى تحسينات على الطرق السطحية الداخلة والخارجة في منطقة ند الشبا، وتقاطع شارع الميدان مع طريق دبي-العين، وربطه مع شارع المنامة، حيث سيتم إنشاء جسر يتألف من أربعة مسارات في كل اتجاه، للربط بين شارع الميدان وشارع المنامة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.