تسجيل الدخول

حبوب الفونيو..ما هي وما أهميتها الغذائية؟

2021-02-20T15:15:13+02:00
2021-02-20T15:15:48+02:00
المطبخ
yara20 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 6 أيام
حبوب الفونيو..ما هي وما أهميتها الغذائية؟

زاجل نيوز-السبت-20/02/2021المطبخ تُعتبر حبوب الفونيو واحدة من أقدم الحبوب المزروعة في القارة الأفريقية، إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها لحبوب الفونيو، فيُمكنك من خلال السطور التالية التعرّف أكثر على هذه الحبوب وفوائدها الغذائية.
حبوب الفونيو وأهميتها الثقافية
في بعض أجزاء غرب إفريقيا، تحمل حبوب الفونيو أهمية اجتماعية وثقافية، ففي السنغال وبوركينا فاسو ومالي وتوغو، كانت حبوب الفونيو طعامًا للرؤساء والعائلة المالكة ويتم الاستمتاع بتناولها خلال شهر رمضان المبارك أو في الاحتفالات مثل حفلات الزفاف والتعميد.
في بعض أجزاء توغو، يستخدم الفونيو لمنع تخثر الدم بعد الولادة وتحفيز إنتاج الحليب لدى النساء اللاتي يقومن بالإرضاع الطبيعي لأطفالهن.
تُعتبر حبوب الفونيو تأمينًا جيدًا لوجود الغذاء لأن هذه الحبوب تنمو حتى في ظروف الجفاف والتربة الفقيرة، دون الحاجة إلى الأسمدة أو غيرها من الأدوات.
الأهمية الغذائية والفوائد الصحية لحبوب الفونيو
تتمتع حبوب الفونيو بفوائد متعددة للصحة  ، والتي منها:
1- حبوب الفونيو قوة غذائية:
بالإضافة إلى كونه يحتوي على كمية مُنخفضة بشكل طبيعي من الكوليسترول والصوديوم والدهون، فإن 1/4 كوب من الفونيو الجاف يوفر ما يلي:
السعرات الحرارية: 170 البروتين: 2 جرام السكر: 0 جرام الدهون: 0.5 جرام الكربوهيدرات: 39 جرام الألياف: 4٪ من القيمة اليومية (DV) الحديد: 4٪ من القيمة اليومية
2- حبوب الفونيو غنيّة بفيتامين ب والكالسيوم:
يُعدّ الفونيو مصدرًا جيدًا لفيتامينات ب، بما في ذلك الثيامين والريبوفلافين والنياسين، وهي مُغذيات ضرورية لنمو الخلايا وتطورها وأداء وظيفتها، فضلاً عن إنتاج الطاقة.
تقترح أيضًا منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة أن الفونيو يحتوي على أعلى نسبة من الكالسيوم في جميع الحبوب. هذا قد يجعله اختيارًا جيدًا لأولئك الذين لا يستهلكون منتجات الألبان، مثل النباتيين أو الأفراد الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز.
3- الفونيو غنية بالحديد والنحاس والزنك والمغنيسيوم:
العناصر الثلاثة السابقة لها أهمية كبيرة لدعم صحة الإنسان، فيساعد الحديد والنحاس في تكوين خلايا الدم الحمراء والنسيج الضام، بينما يلعب الزنك دورًا في وظيفة المناعة وتخليق البروتين ونمو الخلايا وانقسامها. أما المغنيسيوم فيساعد في العديد من التفاعلات الكيميائية الحيوية وهو ضروري لإنتاج الطاقة.
4- حبوب الفونيو مصدر كبير للأحماض الأمينية النباتية:
حبوب الفونيو هي إضافة جيدة للوجبات الغذائية للأشخاص الذين لا يأكلون ما يكفي من الأطعمة الحيوانية أو القائمة على البروتين.
على الرغم من أن تكوين البروتين الخاص به مشابه لتكوين الأرز الأبيض، إلا أن الفونيو يحتوي على كميات أعلى بكثير من الأحماض الأمينية المحتوية على الكبريت ميثيونين وسيستين. كل من هذه الأحماض الأمينية تفتقر إليها الحبوب الأخرى مثل الذرة والقمح والأرز والذرة الرفيعة والشعير.

اقرأ ايضا : مخدة الحبوب والأعشاب

يجب الحصول على الميثيونين من خلال الطعام، لأن جسمك لا يستطيع صنعه. وللميثيونين أهمية كبيرة فله دورًا في مرونة الجلد ونمو الشعر وصحة الأظافر ونمو أنسجة الجسم وإصلاحها، أما أهمية السيستين فتتمثل في تخليق البروتين وإزالة السموم.
5- حبوب الفونيو خالية من الجلوتين:
حبوب الفونيو خالية من الجلوتين بشكل طبيعي. وبالتالي، فهي آمنة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين أو مرض الاضطرابات الهضمية، الجلوتين هو مجموعة من البروتينات الموجودة في القمح والشعير والجاودار
قد يُعاني الأفراد الذين يُعانون من حساسية الجلوتين من عدم الراحة في البطن والتعب عند تناول الأطعمة التي تحتوي عليه.
حبوب الفونيو تحلم بغزو أسواق الأغذية الصحية
يؤكد الطاهي السنغالي بيار تيام أن حبوب الفونيو تملك كل المقومات لتغزو العالم المُتعطش إلى أغذية صحية وسليمة، وعرض تيام حلمه أمام مؤتمر “تيد جلوبال 2017” في أروشا بتنزانيا، والذي يقوم على رؤية هذه الحبة السحرية تُحسن حياة سكان الساحل وتفرض نفسها في متاجر الدول المتطورة.
ويرى تيام أن هذه الحبوب قد أُهملت ولم تعد تُزرع إلا في غرب الساحل في مناطق مثل كيدوغو وهي من أفقر مناطق السنغال. وعزا تيام ذلك إلى “العقلية الاستعمارية” التي دفعت السنغاليين إلى عدم تثمين ثقافاتهم وتقاليدهم المحلية والتوجه أكثر الى الأرز المستورد من الصين أو للميسورين منهم إلى خبز الباغيت والكرواسان الفرنسيين.
في عام 2016، تحقق جزء من حلم تيام فحصل الطاهي على موافقة من سلسلة متاجر “هول فودز” الأمريكية للأغذية العضوية لطرح هذه الحبوب للبيع. وبدأ الفونيو يُعرض على رفوف هذه الماركة الشهيرة في نيويورك.
إلا إن عقبات كثيرة لا تزال تعترض طريق الفونيو لتنجح في السوق العالمية للأغذية الصحية، والتي منها أن حصادها يتم يدويًا عبر عملية شاقة، يجب بعد ذلك غربلتها وتقشيرها كما إنه ينبغي المحافظة على شكل متساوي ضروري لتسويقها وهو أمر ليس باليسير.

س.ر(زاجل)

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.