تسجيل الدخول

بيرين سات وكنان دوغلو يُنهيان شائعات انفصالهما بصورة رومانسية

فن ومشاهير
زاجل نيوز7 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
بيرين سات وكنان دوغلو يُنهيان شائعات انفصالهما بصورة رومانسية

رصدت عدسات المصورين النجمة التركية بيرين سات وزوجها المطرب كنان دوغلو وهما يحتضنان بعضهما البعض في الشارع مُعلنين بذلك انتهاء خلافهما وعودتهما بشكل رسمي بعد الأخبار المتداولة في الأشهر الأخيرة حول انفصالهما.

 الصورة التي بدت رومانسية اعتبرها البعض بمثابة رسالة واضحة ومُتعمّدة من النجمين من أجل إنهاء أخبار خلافاتهما وانفصالهما التي استمرت في الأشهر الأخيرة.

 أخبار خلافاتهما وانفصالهما التي استمرت في الأشهر الأخيرة - زاجل نيوز

فبالرغم من عدم تصريح أي منهما بشكل رسمي عن الخلافات أو الانفصال إلا أن عدة إشارات وتفاصيل أكدت هذه الأخبار، منها نشر سات لأكثر من مرة صور حبيبها السابق والذي توفي صغيرًا. كما أنها كانت تنشر تعليقات عبر حساباتها وتشير فيها بشكل كبير لمرورها بأزمة نفسية، خاصة أن أغلبها كان حول الخذلان والخديعة.

وتم رصد الاثنين في أكثر من موقف ومناسبة بمفردهما، كما أن سات تغيّبت في إحدى المرات عن حفلة زوجها من أجل حضور الدي جي الفرنسي ماجا، وتم التقاط صورة لها وهي تحتضنه من الخلف، لتنتشر وقتها بعض الأخبار والتكهنات حول أن سبب خلافات سات وزوجها هي علاقتها بالدي جي ماجا.

 كما أن سات التزمت الصمت في كل مرة يتم سؤالها عن علاقتها بزوجها وهو السؤال الذي حرص الصحافيون على طرحه عليها وعلى دوغلو في كل مرة يتم رصد أحدهما.

 وأثارت صورة سات ودغلو سويًا فرحة كبيرة بين جمهورهما بسبب عودتهما، متنمين أن تكون الخلافات بينهما قد انتهت بشكل نهائي، خاصة أنهما ظهرا وقد بدا التفاهم والانسجام واضحًا.

 وعلى صعيد مُختلف؛ تُشارك الفنانة التركية بيرين سات بمسلسل من إنتاج شركة نتفلكس العالمية، وكانت بعض الأخبار قد انتشرت مؤخرًا حول نية نتفلكس إنتاج فيلم مأخوذ عن المسلسل الشهير “العشق الممنوع” والذي حقق نجاحًا كبيرًا ونسبة مشاهدة عالية جدًا عند عرضه قبل ما يقارب الـ 10 سنوات في عدد من القنوات التركية والعربية، وتمت دبلجته إلى العربية، وكان سببًا في شهرة سات الواسعة في الدول العربية، المسلسل من بطولة كيفانش تاتتلينوغ والفنانة هازال كايا؛ وهو الأمر الذي تم نفيه من قبل سات مؤخرًا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.