تسجيل الدخول

انتشار الإسلام والحجاب في “كوبا الشيوعية”

عربي دولي
زاجل نيوز18 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
انتشار الإسلام والحجاب في “كوبا الشيوعية”

أصبح بالإمكان رؤية أعداد متزايدة من النساء اللائي يرتدين الحجاب في شوارع هافانا (الشيوعية) القديمة الخلابة.
لكن هؤلاء النساء لسن سائحات قادمات من أماكن بعيدة. إنهن مسلمات كوبيات تزداد أعدادهن يوما بعد يوم.
ولم تفلح رطوبة الجو في الكاريبي، أو صعوبة العثور على الطعام الحلال، أو عدم وجود سوى مسجد واحد فقط في البلاد بأسرها، في إثناء هؤلاء النساء عن العثور على ضالتهن متمثلة في الدين الإسلامي.
ومعظم من اعتقن الإسلام من النساء الكوبيات كانت وراء إيمانهن أسباب مختلفة من الإلهام الروحي، إلى الفضول الديني، أو عن طريق ارتباطهن بشريك مسلم.
واعتنقت مريم كاميجو، الصحفية التي تبلغ من العمر 27 عاما، الإسلام قبل سبع سنوات.
وتقول المتحدثة إن عدد النساء، خاصة في عمر الشباب، اللائي يعتنقن الإسلام تزايد في السنوات الأخيرة.
وتشارك مريم بقوة في المجتمع الإسلامي المحلي وتدرس اللغة العربية والقرآن في مسجد هافانا الذي افتتح عام 2015.
وتقول إيساورا أرجودين البالغة من العمر 35 عاما إنها تواجه صعوبات كامرأة كوبية مسلمة بسبب نقص “المعرفة” في الجزيرة.
وتقول الرابطة الإسلامية في كوبا، إن عدد المسلمين في البلاد يزيد عن 6000 شخص بينهم حوالي 1200 امرأة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.