تسجيل الدخول

الجناينى يعد جهاد جريشة بحل أزمته مع لجنة الحكام بين الدورين

الرياضة
زاجل نيوز12 فبراير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
الجناينى يعد جهاد جريشة بحل أزمته مع لجنة الحكام بين الدورين

منح مسئولو اتحاد الكرة، تعليمات إلى جهاد جريشة الحكم الدولي، بعدم التحدث لوسائل الإعلام خلال الأيام المقبلة بسبب الأزمة الدائرة بينه وبين لجنة الحكام برئاسة جمال الغندور.

وتواصل عمرو الجنايني رئيس اتحاد الكرة ومحمد فضل عضو الجبلاية مع جهاد جريشة وطلبا منه عدم التحدث لأي وسيلة إعلامية لحين انتهاء الأزمة.. كما أكد رئيس اتحاد الكرة للحكم أن أزمته سيتم حسمها بين الدورين في الدورى.

وكان الاتحاد العربى لكرة القدم قد اختار جهاد جريشة حكمًا فيديو لمباراة أولمبيك آسفى المغربى واتحاد جدة السعودى يوم 15 فبراير الجارى، فى إياب دور الـ8 ببطولة كأس محمد السادس للأندية أبطال العرب.

جهاد جريشة قال إن عامل السن (44 عاما) لا يمنعه من المشاركة فى مونديال 2022، كما يردد البعض، مشيراً إلى أن الحكم البحرينى نواف شكر الله يتساوى معه فى نفس السن وتم ترشيحه للمونديال.

وأكد جريشة لـ”اليوم السابع”، أنه لن يخضع للتحقيق بمعرفة المستشار القانونى للجنة الحكام إلا بعد الحصول على حقه، بعدما “ذبحه” مسئولو اللجنة وتسببوا فى استبعاده من مونديال 2022 بوضعه فى المركز الثالث بالقائمة الدولية الأخيرة، على حد تعبيره.

ونشبت أزمة خلال الفترة الماضية بين الحكم الدولى جهاد جريشة ولجنة الحكام الرئيسية باتحاد الكرة، وتصاعدت حدة الاتهامات من جانب الحكم لمسئولى اللجنة على خلفية إعلان القائمة الدولية للحكام خلال الفترة الأخيرة.

شرارة الأزمة بدأت مع انتشار تسريبات بشأن القائمة الدولية للحكام للموسم الحالى، والتى تم إرسالها إلى الفيفا، وتم وضع جهاد جريشة بها فى المركز الثالث وليس الأول.

وتجددت الأزمة بعد إعلان القائمة النهائية للحكام، وتضمنت وجود إبراهيم نور الدين فى المركز الأول وخلفه أمين عمر وجاء جريشة فى المركز الثالث، وهو ما أثار غضب الحكم الدولى، بعد وضعه فى المركز الثالث الأمر الذى يصعب جداً معه اختياره ضمن حكام مونديال 2022، وتقدم بمذكرة اعتراض للجنة الحكام واتحاد الكرة واتهم اللجنة بمحاربته ومجاملة أسماء بعينها .

من جهته رفض جمال الغندور التعليق على الأزمة، مكتفياً بالقول إنه سيتم التحقيق مع جريشة بعد نشر شكواه على مواقع التواصل الاجتماعى، كما هاجم لجنة الحكام فى وسائل الإعلام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.