شيخ الأزهر يفاجئ الجميع بموقفه من تعدد الزوجات

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 مارس 2019 - 1:36 مساءً

فاجأ شيخ الأزهر أحمد الطيب العالم الإسلامي ككل بعدما عاد للخوض مجددا في قضية إسلامية شائكة ألا وهي تعدد الزوجات.

فقد جدد الإمام الأكبر تأكيده على أن تعدد الزوجات في الإسلام فيه ظلم للمرأة، وأن الأصل هو زوجة واحدة لكل رجل.

وأبرز شيخ الأزهر أن ما يؤكد قوله هي الشروط والتقييدات المفروضة على التعدد في الإسلام والتي يتجاهلها العديدون ولا يولونها اهتماما.

وقال أحمد الطيب في تصريحه المثير للجدل: “أولى قضايا التراث التي تحتاج إلى تجديد هي قضايا المرأة، لأن المرأة هي نصف المجتمع، وعدم الاهتمام بها يجعلنا كما لو كنا نمشي على ساق واحدة”.

وأكد أن “مسألة تعدد الزوجات تشهد ظلما للمرأة وللأولاد في كثير من الأحيان، وهي من الأمور التي شهدت تشويها للفهم الصحيح للقرآن الكريم والسنة النبوي””.

وأضاف الطيب:”من يقولون إن الأصل في الزواج هو التعدد مخطئون، وعلى مسؤوليتي الكاملة، فإن الأصل في القرآن هو (فإن خِفتُم ألا تعدلوا فواحدة)”.

وتساءل شيخ الأزهر “هل المسلم فعلا حر في أن يتزوج ثانية وثالثة ورابعة على زوجته الأولى؟ أم أن هذه الحرية مقيدة بشروط؟ بمعنى أن التعدد (حق مقيد) أو نستطيع أن نقول إنه رخصة، والرخصة تحتاج إلى سبب، وإذا انتفى السبب بطلت الرخصة”.

وشدد على أن العدل ليس متروكا للتجربة بمعنى أن الشخص يتزوج بثانية، فإذا عدل يستمر وإذا لم يعدل فيطلق وإنما بمجرد الخوف من عدم العدل يحرم التعدد فالقرآن يقول “فإن خِفتُم ألا تعدلوا فواحدة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.