الألوان تؤثّر على صحتنا.. ما علاقتها بالصداع النصفي؟

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 مارس 2019 - 12:24 مساءً

الذاكرة

تتأثر الذاكرة فعلاً بالألوان التي تحيط بكم، لكن هذا لا يعني أن الألوان تقوي الذاكرة أو تضعفها، بل أن ذاكرتك تتأثر من حيث نوعية الذكريات التلقائية التي تنجم عنها.

فحتماً أنك ستتذكر الكلمات والمواقف المتفائلة الإيجابية في حال كنت محاطا في بيئة خضراء مثلا، بينما تتذكر أمورا وتعبيرات سلبية عندما تكون في بيئة يطغى عليها اللون الأحمر.

الصداع النصفي

إن كنت تعاني من الصداع النصفي فلربما تشعر بأنك غير قادر على الانكشاف لأي ضوء وأي لون، فالأطوال الموجية للضوء الأزرق والأحمر مثلا تؤثر سلبا وتزيد الأمر سوءا لدى من يعاني من الصداع النصفي.

اللون الأخضر والطاقة

احرص على ممارسة الرياضة في الأماكن المفتوحة والخضراء في الطبيعة، حيث يبدو أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة في بيئة خضراء يبدون سعادة أكثر من الذين يمارسونها في أماكن مغلقة.

الألوان والشهية

قد يبدو ذلك غريبا بالنسبة لك، لكن لون الصحن الذي تضع به طعامك يوميا من شأنه أن يؤثر بشكل كبير على كمية الطعام المتناولة، فكلما كان التباين بين لون الطبق ولون الطعام بداخله أكبر، كلما قلت الكمية التي تستهلكها. أما بالنسبة للأطفال، فكلما أضفت ألوانا أكثر في الطبق، كلما أبدوا استعدادا أكبر للتذوق والأكل وشهية مفتوحة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.