“تربية نساء” في نظر المجتمع.. كيف تربي الأرامل والمطلقات أبناءهن؟

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 11:47 صباحًا

“. أكثر ما تخشاه المرأة على صغارها حين يغيب الأب وتتولى المسؤولية وحدها، كأنه ليس كافيا عليها أن تحاول وتجتهد وتمر بتجربة مضاعفة من الألم والتحمل.

رغم أن الكلمة في مجملها لا تحمل إساءة، فإن المعنى المقصود من ورائها من شأنه أن يحط من قدر المرأة ويهينها ويسيء لها، وذلك انطلاقا من مرجعية ذكورية قد تتبناها المرأة نفسها.

وفي الوقت الذي تنتشر فيه ظاهرة الإعالة النسائية للأسر والتي تقدر بـ 42.9% من أسر العالم، وتتكفل المرأة بإدارة 70% من الأسر الأحادية “التي يعيلها طرف واحد” فى العالم بحسب احصائيات الأمم المتحدة، ومازالت المرأة تخشى الوصم المجتمعي الذي قد يلاحق صغارها حين تتعثر في تربيتهم.

وبحسب  للتعبئة والإحصاء، فإن 3.3 ملايين أسرة تعولها سيدات، 70% منهن أرامل.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.