موانئ دبي العالمية تستعرض قدرات مناولة البضائع غير المعبأة في الحاويات

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 10:41 صباحًا

يستعرض ميناء جبل علي التابع لموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، إمكاناته المتقدّمة كبوابة رئيسية لمناولة البضائع غير المعبأة في الحاويات والشحنات الخاصّة بالمشاريع، وذلك خلال انعقاد النسخة الرابعة من معرض ومؤتمر بريك بالك الشرق الأوسط 2019 في دبي، الحدث الذي تستضيفه موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات ويشارك فيه مجموعة من أبرز مزودي خدمات النقل والشحنات الخاصّة بالمشاريع في المنطقة.

وهو حدث مهم بالنسبة لموانئ دبي العالمية بصفتها الشريك التجاري الرئيسي لمعرض إكسبو 2020 دبي، وقد قامت بتعزيز مكانة ميناء جبل علي الرائد للتعامل مع البضائع القادمة إلى المعرض والخدمات المرتبطة خلال الفترة التي تسبق الحدث.

وشهدت البضائع غير المعبأة في حاويات، مثل الشحنات والبضائع السائبة ومواد البناء ومستلزمات المشاريع، نشاطاً متصاعدًا في جبل علي، الأمر الذي يؤكد القدرات المتنوعة للميناء الذي سجل معدل مناولة بواقع 4.8 مليون طن متري من البضائع غير المعبأة و4.1 مليون طن متري من إجمالي البضائع السائبة، سنوياً خلال الفترة بين 2013 و2017.

وقال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات:

“موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات مسؤولة بشكل مباشر عن ضمان أمان وسهولة وصول جميع البضائع المتعلقة بمعرض إكسبو 2020 التي يتم شحنها إلى دبي. وتقوم فرق العمل لدينا بالتعامل بشكل جيد مع ما تمت مناولته بالفعل في محطاتنا. مؤكداً أن البضائع غير المعبأة في الحاويات تحتل موقعاً مهمًا في أعمالنا وتمثل ما يقرب من ربع أحجام المناولة، الأمر الذي ينعكس في القيمة التجارية لكل ما نقوم به في جبل علي. ومن المتوقع أن يتم تركيز الاهتمام على قطاع الشحن، خاصة في ضوء مشاريع البنية التحتية ( في المنطقة) المتوقع أن تبلغ قيمتها الإجمالية 900 مليار دولار”.

وأضاف: “يتم تعزيز الخدمات العالمية المستوى في ميناء جبل علي من خلال درجة عالية من التخصص في تخزين ومناولة جميع أنواع البضائع. ويتم دعم العروض المتكاملة للموانئ والخدمات اللوجستية في جبل علي من خلال منشآت مبنية خصيصًا لتلبية الطلب المتزايد على الشحنات، والمواد الخاصة بالمشاريع، وكذلك بالنسبة للنقل بالدحرجة وغيرها من خدمات مناولة البضائع العامة. وتفخر موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات بكونها جزء من برنامج معرض بريك بالك، وتتمنى للمنظمين نجاح المعرض في نسخته الرابعة”.

وتؤكد موانئ دبي العالمية على أهمية الشحنات غير المعبأة في حاويات من خلال تكامل خدمات وعمليات ميناء جبل علي مع العديد من مناطق الأعمال مثل المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، ومجمع الصناعات الوطنية، ومنطقة دبي للسيارات، ومنصة خدمات التجارة الإلكترونية الخاصة “دبي التجارية”، فضلاً عن خدمات الأمن من خلال العالمية للأمن. وسمح نموذج الأعمال الفريد للشركة بتعزيز مكانتها عبر سلسلة التوريد، وتوفير دعم حسب الطلب للعملاء بما يتناسب مع ظروف السوق الحالية.”

ومع وجود 900 مليار دولار من مشاريع ( البنية التحتية ) المخطط لها أو قيد التنفيذ في المنطقة، أصبحت دولة الإمارات ثاني أكبر أسواق المشاريع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويشمل ذلك على 589 مليار دولار من المشاريع المعلنة أو قيد الإنشاء و310 مليارات دولار من المشاريع غير المطروحة في مناقصات بعد.

ويعتبر ميناء جبل علي البوابة الرئيسية لأكثر من 80 خدمة أسبوعية تربط أكثر من 140 ميناء حول العالم مع ربط بري يتجاوز دول مجلس التعاون الخليجي.

لقد تم تجهيز الميناء للتعامل مع الطلب المتزايد على الشاحنات الثقيلة والبضائع التي تقدم حلولاً متخصصة (بما في ذلك مساحة للتخزين والتجمع) لأي نوع من الشحنات، مهما كان الحجم أو الوزن.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.