محمد بن راشد: الشباب ثروتنـا الوطنية الأغلى

مشاهدة
أخر تحديث : Thursday 19 April 2018 - 2:01 PM

قال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن «ثروتنا الوطنية الأغلى بشبابنا، التي لا تنضب مادامت هناك قلوب أمهات إماراتيات تنبض».

نائب رئيس الدولة:
– «الدولة تولي اهتماماً بالغاً بمسيرة الشباب نحو مستويات أعلى للتحصيل والابتكار والإبداع العلمي».
– «هدفنا الوصول بالدولة إلى مراتب الدول المتقدمة في شتى الميادين، ووضعها على خارطة التنافسية الدولية».
– «الدولة تطمح نحو التقدم إلى المراكز الأولى عالمياً بهمة وأفكار وجهود شبابنا من الجنسين».
– «(بالعلوم نفكر) تصقل مواهب وطاقات الشباب، وتشجعهم على الابتكار في الحقول العلمية والتكنولوجية».

وأكد سموه أنه والقيادة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، يولي اهتماماً بالغاً بمسيرة الشباب نحو مستويات أعلى للتحصيل والابتكار والإبداع العلمي، والوصول بالدولة إلى مراتب الدول المتقدمة في شتى الميادين، ووضعها على خارطة التنافسية الدولية، التي باتت تتبوأها دولتنا وتطمح نحو التقدم إلى المراكز الأولى عالمياً، بهمة وأفكار وجهود شبابنا من الجنسين.
وكرّم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور ولي عهده سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مؤسسة الإمارات، الجامعات والمعاهد والكليات والمدارس الفائزة في مسابقة «بالعلوم نفكر» في دورتها السادسة، التي تنظمها سنوياً مؤسسة الإمارات، بشكل دوري لتحفيز شباب الوطن على الابتكار العلمي والتكنولوجي والإبداع والتميز في شتى الحقول العلمية والتكنولوجية.

وبدأ الحفل الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي، بتكريم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الفائزين، ففازت بفئة العلوم التطبيقية، مدرسة الخليج الوطنية في دبي، وفئة الأنظمة الصحية والطبية فازت بها مدرسة ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، طلاب أبوظبي، وفئة الأنظمة الصناعية والميكانيكية فازت بها مدرسة ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، طلاب أبوظبي، وفئة الابتكارات في الطاقة والبيئة فازت بها مدرسة دبي الدولية، وفئة الطاقة البينية والعلوم التطبيقية فازت بها جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي، وفئة الأنظمة الصحية والطبية فازت بها كليات التقنية العليا، الفجيرة طالبات، وفئة الأنظمة الصناعية والميكانيكية فازت بها جامعة خليفة لعلوم التكنولوجيا والبحث العلمي، وفئة الأنظمة الذكية والذكاء الاصطناعي فازت بها كلية التقنية العليا في الرويس.
كما كرّم سموّه الفائزين بجائزة اختيار الجمهور، وفاز بها مشروع «زوز جارب» من مدرسة إنترناشيونال كوميونتي في أبوظبي، إضافة إلى المشروع الفائز بأفضل عرض «المولد الأخضر» من مدرسة دبي الوطنية.

وهنأ صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الطلبة والمدارس الفائزين في هذه المسابقة المهمة، التي وصفها سموّه بأنها تصقل مواهب وطاقات الشباب وتشجعهم على الابتكار في شتى الحقول العلمية والتكنولوجية.

طموحات وتصورات الشباب
اختتم،، معرض بالعلوم نفكر 2018، بتكريم 43 شاباً مواطناً عن مشروعاتهم وأفكارهم في مجالَي الابتكار العلمي والتكنولوجيا، ضمن مسابقة «بالعلوم نفكر» في نسختها السادسة، وتم توزيع 17 جائزة للطلبة في 13 فئة علمية، تضمنت جوائز للمركز الأول في أفضل مشروع علمي على مستوى المدارس، وأفضل مشروع علمي على مستوى الجامعات، إضافة إلى جائزة فئة اختيار الجمهور، ولأول مرة جائزة فئة أفضل عرض. وأكدت لجنة التحكيم في المسابقة، المكونة من 60 خبيراً علمياً وأستاذاً جامعياً من جامعات ومؤسسات القطاع الخاص، بعد انتهاء عملية التقييم للمشروعات، وجود تقدم ملحوظ في مستوى المشاركات، الذي يعكس طموحات وتصورات الشباب العلمية، ويؤكد أن المنافسة تركت أثراً إيجابياً في حياتهم، ومكنتهم من تطبيق أفكارهم العلمية.

وأشاد سموه بعطاءات ومتابعة واهتمام سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مؤسسة الإمارات، بشؤون شباب الوطن والأخذ بيدهم وشحذ هممهم للتواصل العلمي والإنساني في ما بينهم من جهة، ومع الشباب العربي والعالمي من جهة ثانية.

وأكد سموّه ثقته بقدرة وكفاءة الوزير الشاب سمو الشيخ عبدالله بن زايد، رئيس الدبلوماسية الإماراتية، وكفاءته في قيادة الشباب إلى العلا والمجد والعزة والتقدم، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.
9 فئات للمدارس.. و4 للجامعات
تشمل مسابقة المدارس تسع فئات هي: العلوم التطبيقية، والأنظمة الصحية والطبية، والأنظمة الصناعية والميكانيكية، والابتكارات في الطاقة والبيئة، وأنظمة السلامة، والأنظمة الذكية والذكاء الاصطناعي، والأنظمة لفائدة أصحاب الهمم، وأنظمة المواصلات وسلامة الطرق، وتصميم المركبات والطيران، وفاز بجائزة المشروع الأفضل على مستوى المدارس، مشروع نظام لمنع مضاعفات القدم مع مرضى السكري، الذي نفذه كل من حمد عبدالمنعم المرزوقي، وحمدان خلف العرفاتي، وسميح سعيد المسكري، من مدرسة ثانوية التكنولوجيا. فيما تشمل جائزة الجامعات أربع فئات هي: البيئة والعلوم التطبيقية، والأنظمة الصحية والطبية، والأنظمة الصناعية والميكانيكية، والأنظمة الذكية والذكاء الاصطناعي، وفاز بجائزة المشروع الأفضل على مستوى الجامعات لهذا العام، مشروع تطبيق الماسح الضوئي لأرقام أدوية المرضى.
الحضور
حضر الاحتفال بتكريم الفائزين في مسابقة «بالعلوم نفكر» سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل في أبوظبي، والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي العضو المنتدب لمجلس إدارة مؤسسة الإمارات، ووزيرة دولة لشؤون التعليم العام، جميلة بنت سالم مصبح المهيري، ومدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، محمد إبراهيم الشيباني، ونائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، ورئيس مجلس أمناء متحف الاتحاد، محمد أحمد المر، والنائب العام في دبي، عصام عيسى الحميدان، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، والرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المري، إلى جانب عدد من المسؤولين والقيادات التربوية والتعليمية في الدولة، وحشد من طلبة وطالبات الجامعات والكليات والمدارس في الدولة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.