سيدة تلتقط “سيلفي” لحظة اختطافها في البرازيل

مشاهدة
أخر تحديث : Monday 16 April 2018 - 12:34 PM

مهما وصل شغفنا بالتقاط صور الـ”سيلفي” باختلاف المناسبات التي نقوم خلالها بذلك، لن يصل إلى الحد الذي وصلت إليه سيدة برازيلية، تخطت كل الحدود التي نعرفها عن هذا الهوس، الذي لا يتوقف عن التفشي والإنتشار بين الناس، حيث قامت هذه السيدة بالتقاط صورة “سيلفي” لها وهي رهينة وتحت تهديد السلاح.

وفي تفاصيل هذه الواقعة الغريبة، التي نقلتها عدد مواقع التواصل الإجتماعي في العالم، أن أمينة إحدى المكتبات في مدينة “ساو باولو” في البرازیل، وتدعى “ماریا أنالیا دا كونسیساو” وتبلغ من العمر 60 عاماً، باغتتها سيدة أخرى ووضعت سكيناً حاداً على رقبتها، أثناء وقوف “كونسيساو” في محطة للحافلات، وقالت لها هذه السيدة التي تهددها بالسلاح “سوف تنقذيني .. اتصلي الآن بالصحافة على الفور”.
، أن أمينة المكتبة الرهينة، بدلاً من أن تقوم بالإتصال بالصحافة، وعلى الرغم من أن حياتها في تلك اللحظات كانت مهددة بالخطر، تظاهرت بأنها تبحث في هاتفها عن رقم إحدى الوكالات الصحفية، لكنها قامت بدلاً من ذلك، بالتقاط صورة “سيلفي” لها وهي تحت تهديد السلاح، ومخطوفة كرهينة، ثم أرسلت هذه الصورة إلى طبيبها النفسي الذي كان من المفترض أن تذهب إلى عيادته بموعد مسبق بينهما، والذي بدوره قام على الفور بإبلاغ الشرطة عن الحادثة.

وأفادت ، بأن السيدة التي قامت بعملية الخطف، وأخذت “كونسيساو” رهينة تحت تهديد السلاح الأبيض، تم القبض عليها بعد ذلك عقب مواجهات كانت خطيرة مع الشرطة، وإلى هذه اللحظة، لم تكشف السلطات البرازيلية عن هوية الخاطفة، أو عن الأسباب التي دفعتها للقيام بذلك.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.