كيفية تعجيل استجابة الدعاء

مشاهدة
أخر تحديث : Wednesday 28 February 2018 - 12:33 PM

الدعاء يُعتبر الدعاء في الإسلام عبادة من العبادات التي يقوم بها العبد، وهو يتمثل بسؤال الله تعالى وطلب العبد منه بأن يُلبي حاجة ما، ويُعد من العبادات التي يُحبها الله تعالى خالصة له، ولا يجوز أن يصرفها العبد إلى غيره، كما أنّ للدعاء آداب وأوقات يستحب فيها لأنّها مباركة ويستجاب بها بإذنه تعالى، لكن هناك عدة طرق لتعجيل استجابة الدعاء سنعرفكم في هذا المقال عليها. كيفية تعجيل استجابة الدعاء الدعاء لله تعالى وأنت مُتيقن من الاستجابة، فحينما يُعظم المؤمن ربه فإنّه يعلم بأنّه سبحانه يستحي إذا ما رفع عبده يديه لدعوته أن يرده خائباً، فذلك اليقين يُولد بداخله حتمية استجابة دعائه بشكل سريع. دعاء الله تعالى بقلب حاضر خاشع، ومُستشعر لعظمته سبحانه، وعدم التسرع في الإجابة، وقد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم أنّ الله يستجيب لدعاء عبده ما لم يستعجل النتيجة، حيث إنّ استعجال الإجابة من مُبطلات تحقيقه. طيب المأكل والمشرب، فمن حرص على الكسب الحلال كان دُعائه مُجاباً عند ربه. التصدق قبل دعاء الله تعالى، أو القيام بالطاعات، كالصلاة، والصيام. أوقات يفضل فيها الدعاء الثلث الأخير من الليل.

عند سماع الأذان. بين الأذان والإقامة، ‏قال رسول الله صلى الله عليه وسلم-: ‏(لا يُرَدُ الدُّعاءُ بين الأذانِ والإقامةِ) [حسن].

في السجود، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أقربُ ما يَكونُ العبدُ من ربِّهِ عزَّ وجلَّ وَهوَ ساجدٌ فأَكثروا الدُّعاءَ) [صحيح].

أدبار الصلوات المكتوبات. عند نزول المطر.

عند صعود الإمام على المنبر في يوم الجمعة، وإلى أن تنتهي الصلاة. آخر ساعة بعد العصر. عند الجهاد. ليلة القدر. يوم عرفة،‏ ‏قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:‏ (‏خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ وخيرُ ما قلتُ أنا والنبيُّون مِن قَبلي لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له له الملكُ له الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ) [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

شهر رمضان المبارك. أسباب عدم استجابة الدعاء أن يكون في الدعاء شيئ من العدوان، فهذا الدعاء لا يُحبه الله، ولا يستجيب له. ضعف القلب، وعدم الإقبال على الله تعالى، حيث لا يقبل الله الدعاء من قلب غافل، قال تعالى: (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) [الأعراف: 55].

أكل الحرام، فمن دعا الله وهو آكل للحرام لا يُستجاب دعائه. كثرة الذنوب. الظلم. عدم التيقن من الإستجابة. آداب الدعاء من آداب الدعاء البدء بالابتهال، والتحميد، وذكر الله كثيراً، وبعد ذلك الصلاة، والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذ إنّ كلّ دعاء محجوب إلى أن يُصلي الداعي على الرسول.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.