تكنولوجيا الجيل الخامس ستغير ملامح المستقبل الذكي لسكان الإمارات

مشاهدة
أخر تحديث : Tuesday 10 October 2017 - 9:20 AM
تكنولوجيا الجيل الخامس ستغير ملامح المستقبل الذكي لسكان الإمارات

كشفت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، أنها تجري حالياً تجارب ودراسات لحالات استخدام شبكات تكنولوجيا الجيل الخامس، ووسائل مصادقتها، والركائز الأساسية التي تحتاج إليها، فيما تعتزم الإطلاق الرسمي لها بحلول عام 2020.

وتوقعت خلال مشاركتها في فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2017»، أن تسهم شبكات الجيل الخامس في تغيير ملامح المستقبل الذكي بالكامل في الدولة، وتدعم استخدامات الواقعين «المعزز» و«الافتراضي» بشكل موسع، كما تسهم في نقل وتطور الخدمات الصوتية إلى الفيديو والمرئي.

وكشفت أنها ضخّت استثمارات بقيمة 1.1 مليار درهم خلال العام الجاري، معظمها لتطوير البنية التحتية.

الجيل الخامس

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، عثمان سلطان، إن الشركة تركز حالياً على إجراء دراسة وتجارب لحالات استخدام شبكات تكنولوجيا الجيل الخامس، ووسائل مصادقتها، والركائز الأساسية التي تحتاجها، مؤكداً مواصلة إجراء التجارب والاختبارات الخاصة بهذه التقنية حتى موعد إطلاقها رسمياً في العام 2020.

وأضاف أن تقنيات الجيل الخامس ستسهم في تطوير العالم الرقمي، والانتقال من الخدمات الصوتية إلى خدمات الفيديو، لتكون هي الأساس في المستقبل، كما ستعتمد السيارات المتصلة، و«إنترنت الأشياء» بشكل رئيس على تكنولوجيا الجيل الخامس المبتكرة.

ولفت إلى أن تقنيتي «الواقع الافتراضي» و«الواقع المعزز» ستكونان من أهم التطبيقات الرئيسة في عصر تكنولوجيا الجيل الخامس، إذ تشير الدراسات الحالية إلى أن هاتين التقنيتين تتمتعان بإمكانات نمو ضخمة، بقيمة سوقية تبلغ نحو 110 مليارات دولار بحلول عام 2025.

مستقبل ذكي

وتوقع سلطان أن يسهم تبني تكنولوجيا الجيل الخامس، في تغيير ملامح المستقبل الذكي بشكل كامل لسكان دولة الإمارات، لاسيما في ما يتعلق بكيفية استخدامهم أجهزتهم المتصلة، فضلاً عن زيادة تعزيز خدمات «إنترنت الأشياء»، مشيراً إلى أن الجيل الخامس تشكل تكنولوجيا العصر التي ستعتمد عليها العديد من التقنيات والخدمات الأخرى.

وأكد أن «دو» أصبحت أول مزوّد خدمات اتصال في الإمارات يجري اختبارات ميدانية ناجحة على تكنولوجيا نظم الهوائيات متعددة المداخل والخارج، المتعلقة بشبكات الجيل الخامس.

معدلات الاستثمار

وكشف سلطان أنه «بالنظر إلى التحولات المثيرة التي تشهدها المنطقة عموماً، ودولة الإمارات خصوصاً، في قطاع التقنيات الذكية وخدمات الاتصالات، ومع مساعي الشركة الهادفة إلى مواكبة هذه التحولات، فقد ركزت الشركة جهودها على رفع معدلات الاستثمار في البنية التحتية لجميع أنواع الشبكات»، لافتاً إلى أن ذلك يشمل التركيز على شبكات الهاتف المحمول والثابت، فضلاً عن شبكات تقنيات «إنترنت الأشياء»، والخدمات الذكية التي تحتاجها المدينة الذكية في المستقبل القريب.

وتابع: «وفقاً لخطتنا الاستراتيجية للعام 2017، فقد تمت زيادة استثمارات الشركة الهادفة إلى تطوير الشبكات والبنية التحتية خلال عام 2017، لتبلغ قيمة الاستثمارات التي ضختها (دو) حتى الآن نحو 1.1 مليار درهم، تركزت في معظمها على خدمات البنية التحتية للشبكات، فضلاً عن استثمارات في مجالات جديدة خارج نطاق الاتصالات، وتحديداً في مجال مشروعات المدن الذكية، والخدمات المدارة للشركات، ونظم المعلومات».

وأضاف سلطان أن الشركة تضخ استثمارات داخل الدولة تراوح بين مليار وملياري درهم سنوياً منذ تأسيسها قبل نحو 10 سنوات، كما تهتم بتضمين مقومات الابتكار في النسيج الداخلي، مع نمو إجمالي عدد مشتركي الهاتف المحمول لديها إلى تسعة ملايين مشترك، ما يمكّنها من تلبية احتياجات المتعاملين المتزايدة، وتوفير منتجات وخدمات مبتكرة.

النخلة الذكية

وأكد سلطان أن شراكة «دو» مع القائمين على مشروع «النخلة الذكية»، لاتزال مستمرة، إذ دشنت حتى الآن 17 نخلة ذكية، توفر خدمات اتصال لاسلكي للمستخدمين عبر مدينة دبي، لافتاً إلى أن هذه المبادرة تأتي ضمن خطط الشركة الاستراتيجية لتوسيع نطاق خدمة «واي فاي الإمارات»، التي تعتبر إحدى ركائز «رؤية الإمارات 2021»، نحو مجتمع أكثر اتصالاً وذكاء.

وأشار إلى أن الشركة تسعى من خلال دعمها رؤية القيادة في دولة الإمارات الهادفة إلى تطوير بنية تحتية شاملة ومتصلة بمستوياتها كافة بمشروع المدينة الذكية، إلى تمكين سكان دولة الإمارات من الحصول على خدمات وحلول اتصال مميزة بالإنترنت.

وقال: «هدفنا في المستقبل هو تأسيس شبكة اتصال بين الناس والأشياء، من أجل عيش حياة متكاملة وسلسة في مشروع المدينة الذكية، ونحن نعتقد أن خدمة الاتصال اللاسلكي (واي فاي) تشكل واحدة من العناصر الأساسية للبنية التحتية في مشروع المدينة الذكية».

وأكد أن خدمة «واي فاي الإمارات» سجلت خطوات متقدمة بالتوسع بنقاطها، في وقت تستهدف فيه الشركة التوسع بشكل أكبر لنشر الخدمة قبل نهاية العام الجاري، عبر مزيد من المواقع الحيوية على امتداد دولة الإمارات، ليتجاوز عدد المواقع التي تتوافر فيها الخدمة 450 موقعاً بحلول نهاية العام الجاري، مع التركيز بشكل أكبر على التوسع في الإمارات الأخرى، متوقعاً أن تصبح خدمة «واي فاي الإمارات» متاحة في جميع الأماكن العامة على المدى البعيد.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.