أصغر جدّ في العالم العربي.. أردني عمره 33 عاماً

مشاهدة
أخر تحديث : Sunday 8 October 2017 - 3:01 PM
أصغر جدّ في العالم العربي.. أردني عمره 33 عاماً

بلا مقدمات، وبصورةٍ لا تخلو من الغرابة والطرافة، أصبح الشاب الأردني كمال التلفيتي (33 سنة) أصغر جد في العالم العربي، وثاني أصغر جدٍّ في العالم، بعد البريطاني شيم ديفيز الذي لم يتجاوز سن الثلاثين عاماً.
قصة الشاب الأردني الذي يسكن في محافظة مادبا (35 كم جنوب عمّان)، لم يكن مخططاً لها من قبل، بحسب ما أكده. فالشاب الأردني، وأثناء دراسته في الصف الأول الثانوني (بعمر 17 سنة) قرر أن يتزوج، وهو ما تم.
ويقول: “شعور جميل أن تكون على مقاعد الدراسة الثانوية وأنت رجل متزوج ولديك 7 من الأبناء أيضاً”.
وما إن بلغت ابنته سن السادسة عشرة من عمرها حتى زوَّجها، لتنجب طفلاً قبل أيام، وهو الطفل الذي منحه لقب أصغر جدٍّ في العالم العربي.
الشاب الجدّ أشار في حديثه إلى أن أوضاعه المادية لم تكن مستقرة حينما تزوج، إلا أن ذلك لم يمنعه من التقدم للزواج، بل إنه يشجع الشباب على خطوته تلك؛ “لأن في ذلك حماية للشباب من الانحراف والوقوع في المحرمات”، وفقاً لقوله.
وزاد قائلاً: “أنا سعيد جداً أنني أصبحت أصغر جد في العالم العربي، ولولا البريطاني شيم، لكنت أيضاً أصغر جد في العالم”.
تعود تفاصيل قصة البريطاني شيم إلى أنه أنجب هو وزوجته “كيلي” طفلتهما “تيا” في سن الـ15، وما إن بلغت هذه الأخيرة 14 سنة حتى علمت بحملها من صديقها المراهق “جوردان”، ليقررا معاً إنجاب طفلتها “غريشيا”، ومن ثم كان الجدان “شيم” و”كيلي” أصغر جدين في بريطانيا والعالم.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.