عمليات السمنة ما بين حلم النحافة والخوف من الأثار الجانبية

مشاهدة
أخر تحديث : Wednesday 7 June 2017 - 9:09 AM
عمليات السمنة ما بين حلم النحافة والخوف من الأثار الجانبية

هل عمليات السمنه أمنه ؟

خاص وحصري – مال وأعمال

كثيراً ما يتكرر على لسان مراجعي عيادات السمنة هذا السؤال بصيغه أو بأخرى ,وكثيرا ما يكون مريض السمنة قد وصل الى درجة كبيره من عدم الرضى عن النفس ودرجة مماثلة لها من اليأس من برامج الحميات الغذائية المتكررة ,لكنه يتوقف طويلاً ليسأل هل عمليات السمنه آمنة.
الجواب على هذا التساؤل يكون من عدة أوجه :أولها هو أن تعيد طرح السؤال بطريقه أخرى فتقول :هل السمنه آمنه؟
تقول الإحصائيات في محاولة الجواب على هذا السؤال بأن هناك علاقة وثيقة جداً وصلت الى حد الثبوت العلمي بين السمنة وبين ارتفاع معدل الوفيات وذلك من خلال تسبب السمنة بشكل مباشر في العديد من الأمراض بمختلف أنواعها وفيما يلي مجموعة من الامراض التي اثبتت الدراسات ارتباطها بشكل مباشر مع زيادة الوزن:
مرض السكري (النوع الثاني)_الكوليسترول
-تصلب شرايين القلب –الجلطات القلبيه-السكته الدماغيه- ارتفاع ضغط الدماغ امراض الجهاز التنفسي- اعتلال وظائف الرئتين-الخناق الليلي-ارتفاع ضغط الدم- اعتلال قرنيه العين- ىالتهاب البنكرياس زياده الشحوم على الكبد- تليف الكبد- الحصوات المراريه – هشاشه العظام-التهاب الاورده – ضعف الحضريه او العقم- تكيس المبايض – بعض الأورام الخبيثه المرتبطه بالسمنه سرطان الثدي والرحم ,عنق الرحم البروستات ,الكلى, القولون, المريء, الكبد, البنكرياس .
فتجد مما سبق حجم المخاطر الكبيرة التي قد يتعرض لها مريض السمنة في مرحلة ما من حياته بل انه من النادر أن تجد مريضاً في السمنة لايوجد لديه واحد أوأكثر من الأمراض المذكورة سابقاً والتي لها ارتباط مباشر او غير مباشر بإرتفاع نسبه الوفيات كما ذكر مما يجعل الجواب على التساؤل المطروح (إن السمنه بحد ذاتها غير آمنة بتاتاً)
وهنا يأتي السؤال الثاني:
إذن ماهو الحل؟
والجواب عليه واضح وهو التخلص من السمنه بأسرع وقت حاسماً وإرادة قويه لانتشال النفس من تلك المخاطر المحدقه بها ..وتعتبر افضل الطرق لذلك هي البرامج الغذائيه المدروسه من قبل اخصائي التغذية مضافاً إليها البرامج الرياضية الضروريه جدا والمكملة للبرنامج الغذائي ,وفي نهاية المطاف يأتي دور العمليات الجراحيه الهادفه إلى انقاص الوزن والتي يجب أن يسبقها محاولات جادة لإنقاص الوزن بالطرق غير الجراحيه دون ان تؤذي محاولات جاده لإنقاص الوزن بالطرق غير الجراحيه دون ان تؤذي تلك الطرق اي نتيجه فالعوده بالجسم الى وزنه المثالي لايؤدي فقط الى الوقايه من مضاعفات السمنه التي لم تحدث بعد وإنما قد يؤدي الى الشفاء التام من المضاعفات التي بدأت لدى المريض مثل السكري والضغط وآلام المفاصل وارتفاع الدهنيات وغيرها.
وهنا نعود للإجابة على عنوان هذا المقال: هل عمليات السمنه آمنة؟
باستعراض ما ورد في هذا المقال نجد أن الاستمرار في السمنه وإهمالها اكثر خطراً من الوسائل المتخذه لإنقاص الوزن في ذلك العمليات الجراحيه حيث انها ومع تقدم العلم والتقنيه الطبيه أصبحت المضاعفات المترتبه على مثل هذه العمليات تقترب من الصفر فيس مقابل الفوائد الكبيره لمثل هذه الإجرائات , خاصه إذا اتبعت الوسائل العلميه الصحيحه في اختيار الإجراء الطبي المناسب لكل مريض حسب حالته الصحيه وحسب نسبه زيادة الوزن لديه وتم تطبيق شروط السلامه الطبيه المتعارف عليها يتم انتشال المريض من عدة مخاطر كانت تحيط به وبذلك نتمنى لمرضانا جميعا تمام الصحه والعافيه وأن يوفقوا جميعا للحفاظ على صحه وسلامه اجسامهم بأفضل الطرق وأسرعها ودمتم في رعايه الله .
د.عبد الرحمن شاهر
أخصائي الجراحة العامة _وجراحة المنظار والسمنة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.