عواد الطهراوي … تميز وطموح لاينتهي

مشاهدة
أخر تحديث : Monday 5 June 2017 - 10:13 AM
عواد الطهراوي … تميز وطموح لاينتهي

نقلا عن مال وأعمال

لم يكن النجاح في العمل وليد الصدفة، ولكن السير على

طريق المثابرة والعزم والإخلاص والتفاني، مع اقتناص الفرص يوصل حتما إلى النجاح، ومن ثم النجاح يقود إلى النجاح، ذلك هو عواد الطهراوي  رجل أعمال الذي يتبوأ مراكز ريادية في عالم الأعمال ذائع الصيت في  مجال الأمن والحماية حتى أصبحت شركة الصقر للحماية من أهم الشركات في المملكة.

طموحه الكبير مهد له طريق النجاح، منذ يفاعته.فعلى الرغم من النجاح الذي حققه، يعتبر أن  الحياة   اخذ  وعطاء و ليست فقط مكانا لجمع الاموال، وانما للعيش بتوازن وسلام مع انفسنا ومحيطنا ، فالحياة المتوازنة لا تأتي صدفة انما بالعمل والجهد . يقول: ” سر الحياة هو ان لا نعطي اهمية للامور التي مضت لانك لا تستطيع ان تغير منها شيئا، ولا تقلق للمستقبل لان لا احد يعلم ما سيحدث فعيش اللحظة الراهنة والإستمتاع بها هو السر”.

عواد الطهراوي ، قصة الرجل العصامي، الذي وصل إلى الاستقلالية المالية ، وتميز في مجال الأمن والحماية.

عواد الطهراوي  رجل وقور، شهم، متواضع  وصادق، إنسان «إنسان», إداري صارم وفذ, لا أقول هذا من باب المجاملة، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من التقى به، حقاً هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم فلا تجد حرجاً في أن تقول فيهم كلمة حق.. ووقفة إنصاف يستحقونها.

إذا ألا تستحق هذه الشخصية الوطنية الفذة الإشادة والشكر لما قدمه ويقدمه من اعمال مميزة ونجاحات باهرة ؛ لا اعتقد أنها مغالاة لأن القاعدة الشرعية تقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله ’ هو شخصية فذة واعية مفعمة بالإنسانية والنبل و يملك فكرا عاليا، رجل نزيه ويعامل الناس كلها سواسية ولا توجد في قلبه العنصرية والحقد الطبقي ’ انه يعيد إلينا الأمل بأن نشاهد وجوه تخدم مصالح الوطن وتساهم في نهضة المجتمع.

التقيته فوجدت فيه  رجلاً يفشي السلام بين الناس’ والمهمات في تقديره أعمال يجب الانتهاء منها في حينها، وحين تتراكم الأعمال فنهاره يأخذ من ليله، وأُسرته تتنازل عن حقها تقديراً لطموحه وإخلاصه.. هؤلاء هم الرجال الذين تنهض بهم الأمم…..

عواد الطهراو ي انسان  جاد في عمله باذلاً أسباب النجاح في مسؤوليته، عندما يتحدَّث تحس بتفاعله مع الحدث فيبتعد عن الكلمات الجارحة والمؤثرة ’ يراعي أحوال الناس، ويتكلم لهم بشفافية ووضوح.. يقترب من مشاكلهم ليكون العطاء منهم أكثر، وليحقق باسمهم النفع والفائدة.

ومما لاشك فيه ان عواد الطهراوي من  أولئك الرجال الأوفياء الذين حققوا بجهدهم وحرصهم طموح المجتمع وسعادة أفراده، فأنجزوا ما وعدوا، وسعوا إلى حيث أرادوا.. فتحقق لهم الهدف، ونالوا الغاية، وسعدوا بحب المجتمع وتقديره… هؤلاء الرجال لا يريدون بأعمالهم جزاءً ولا شكوراً…. فُطِروا على بذل الخير، فوجدوا القبول والاحترام من أفراد المجتمع .

عواد الطهراوي ومن باب حرصه على أمن وسلامة المجتمع اسس شركة الصقر للامن والحماية والتي بدأت أعمالها بشكل محدود, إلا أنها بوجود الإدارة الكفؤة لدى مؤسسها عواد الطهراوي  وكذلك  جهود موظفيها المخلصين, استطاعت أن تتبوأ مكاناً مهماً في عالم الأعمال, وأن تصنع لها اسماً لامعاً في مجال الأمن والحماية.

 وها هي الآن الصقر  تتحمل مسؤولية تقديم  الواجب الامني  للعديد من المشروعات الضخمة في المملكة. كما تؤكد جميع المؤشرات الاقتصادية الحالية مستقبلاً واعداً لـهذه الشركة, والتي لم تألوا جهداً في تنفيذ المهام الموكلة إليها بكل كفاءة واقتدار.

شركة الصقر للأمن والحماية  بدأت بفكرة  ولكنها سريعاً ما  نجحت وتميزت وأصبحت مطلب لكل من يبحث عن كوادر امن مدني، فمزجت بين الخبرة والإخلاص لتصبح من أهم الشركات في هذا المجال.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.