الجـامـعة الـخـلـيجـية تـخـتـتم فـعـاليات الملتقى الإعلامي الأول بعشر توصيات

مشاهدة
أخر تحديث : Tuesday 23 May 2017 - 10:17 AM
الجـامـعة الـخـلـيجـية تـخـتـتم فـعـاليات الملتقى الإعلامي الأول بعشر توصيات

اختتمت الجامعة الخليجية يوم الأحد الماضي فعاليات الملتقى الإعلامي الأول والمعنون بـ«الإعلام وتحديات الخليج العربي» والذي أُقيم تحت رعايةٍ كريمةٍ من وزير شؤون الإعلام السيد علي بن محمد الرميحي في مبنى الجامعة الخليجية الرئيسي وبمشاركة شخصيات أكاديمية وإعلامية وسياسية واقتصادية من كل أنحاء الوطن العربي حيث استعرضوا أبرز التحديات الأمنية والاقتصادية لدول الخليج العربي في ظل التغيرات السياسية والإعلامية الدولية.

وقد انطلقت فعاليات الملتقى بحضور نائب راعي الحفل وكيل وزارة شؤون الإعلام سعادة السيد عبدالرحمن بحر، الدكتورة منى الزياني رئيس مجلس أمناء الجامعة الخليجية، الدكتور مهند المشهداني رئيس الجامعة الخليجية وعددٍ من أعضاء مجلسي النواب والشورى البحرينيين وسفراء الدول العربية بمملكة البحرين بالإضافة إلى جمعٍ غفيرٍ من الإعلاميين والمهتمين بالإعلام.

وقال رئيس قسم الإعلام بالجامعة الخليجية الدكتور صابر حارص في كلمته التي ألقاها: «جاء هذا الملتقى الإعلامي استشعارًا من قسم الإعلام بالجامعة الخليجية لتوجيهات مجلس التعليم العالي بمملكة البحرين للمتغيرات على المستويين الأمني والاقتصادي والتي لا يمكن للقسم أن يتجاهلها، حيث جاء هذا الملتقى الذي يهدف إلى إرسال رسالة مفادها كيف يمكن للإعلام الخليجي أن يدعم التحديات الأمنية والاقتصادية ببلدان الخليج العربي».

وخلص المشاركون في الملتقى إلى عشر توصيات وهي:

{ بناء إستراتيجية إعلامية خليجية موحدة على المستوى العربي والدولي للتعامل مع الإرهاب إعلاميًا وفكريًا.

{  تأسيس مرصد إعلامي خليجي لتقييم أداء الإعلام الخليجي في معالجاته لأحداث الإرهاب وأفكار التطرف.

{ ضرورة استفادة الإعلام من الإستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب سواء على مستوى وزراء الداخلية أو مجالس الوزراء وأهمية إعادة النظر في تناول الإعلام لأحداث الإرهاب.

{ تأهيل الإعلاميين في الخليج العربي عبر برامج متخصصة في التعامل مع أحداث الإرهاب وأساليب تغطياته الصحفية والإعلامية.

{  تقديم خطاب ديني يفند كل مزاعم وأفكار التطرف التي يتصور بعض الشباب أنها أفكار جهادية.

{ العمل على مخاطبة الجمهور غير العربي في أوروبا وأمريكا وغيرها بخطاب إعلامي وديني يناسب عقليتهم وثقافتهم حيث سيبث هذا الخطاب على وسائل إعلام عربية دولية تتحدث باللغات الأجنبية.

{  توظيف الكفاءات الخليجية والعربية في الخارج لدعم الخطاب الديني المعتدل وخدمة السلام والاستقرار بالخليج العربي.

{  إنشاء مركز إعلامي متخصص في الاقتصاد الخليجي يستهدف خلق الاقتصاد المعرفي والإعلام المعرفي لتحقيق التنمية المستدامة وولادة المشاريع الإنتاجية وتأهيل طلبة الاقتصاد والفنون الإعلامية المختلفة التي تؤهلهم للتعاطي مع الإعلام الاقتصادي.

{  تأهيل الإعلاميين بالنظم والسياسات الاقتصادية حتى يتمكنوا من المعالجات الاقتصادية بشكل مهني.

{  افتتاح أقسام جديدة للإعلام الاقتصادي يؤهل خريجيه لممارسة الكتابة والبحث الاقتصادي بشكل إعلامي وأسلوب مهني يمكنه من معالجة الأزمات الاقتصادية وفترات التحول التي تمر بها منطقة الخليج خاصة والمنطقة العربية عامة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.