“المنافسون في كأس دبي العالمي” بقلم سمو الأميرة هيا بنت الحسين

مشاهدة
أخر تحديث : Saturday 25 March 2017 - 1:43 PM
“المنافسون في كأس دبي العالمي” بقلم سمو الأميرة هيا بنت الحسين

مما يغبِط ويفرِح عشاق سباقات الخيل هو أن لكلِّ خيلٍ قصة.

هناك نجوم المضمار، بالطبع، الذين يتصدّرون عناوين الصحف بل واهتمام أكبر. إلاّ أن، حتى أقل الخيول مستوىً قد يكون لديه رواية أو اثنتين في سيرتهم يجدر سردها.
سباق الخيل لا يقتصر فقط على الموهبة والسرعة. بل العلاقات مع من حوله أيضا مهمة. الألفة بين خيل السباق ومدرِّبه أمر حاسم من أجل تحقيق النجاح. وارتباط الخيل بفارسه قد يكون أهم عامل في السباق.

بعض الخيول قد تتغلب على إصابات هددت مسيرتها إلى القمّة. وبعضها قد أعطت وازدهرت بعد أن انتقلت لرعاية مدرّب مختلف.

هذا هو الجزء الذي يميّز سباقات الخيل.

الخيول التي سوف تصطف لتتنافس على لقب كأس دبي العالمي هم أبطال بحد ذاتهم، بصحبة ملاّكٍ وضعوا ثقتهم في مواهب هذه الخيول وقدرتها على الفوز بسباق الخيل الأشهر والأغلى في العالم.

الفائز بلقب العام الماضي، الخيل الأمريكي كاليفورنيا كروم، هو ذلك الخيل الذي لن تفتـأ الناس تتحدث عنه في العقود القادمة. إنه بطل من كل النواحي. حيث أنه قد بلغ ذروة مسيرته، وبدا كأنه قوة لا يمكن ردعها.

وهو دليل حي على مدى تفاوت الثقة في العلاقات وما يمكن أن يحدث في عالم سباقات الخيل. كان كاليفورنيا كروم خيل يحيد عن مسار المضمار حتى رافقه الفارس فيكتور اسبينوزا. لم ينظر هذان الشريكان إلى الوراء أبدا بل حققا معاً سلسلة رائعة من الانتصارات حتى تمت إحالته إلى التقاعد.

يصطف لكأس دبي العالمي هذا العام نجوم سباقات ذوو مكانات متساوية، الخيل “آروجيت” ، المملوك لمزرعة جودمونت. الفرس، الذي ولِد في قلب السباقات الأمريكية في ولاية كنتاكي، بأداءٍ راقٍ. تم تصنيفه فرس سباق لونجين الأفضل في العالم عام 2016، مما يعكس الموسم المتوهِّج والمتألِّق في هذا العام ، ويبلغ من العمر أربع سنوات.

على ما يبدو أن متابعي عالم سباقات الخيل متفقون إلى حد كبير على أن أروجيت هو الخيل المرجّح للفوز في ميدانٍ يتسابق فيه 14 خيلاً. ومما لا شك فيه يرفع ذلك من معنويات مالكه سمو الأمير خالد بن عبد الله، من المملكة العربية السعودية، الذي عهِد برعاية الخيل للمدرب الذي يقطن في كاليفورنيا بوب بافرت حيث أفاد الأخير بأن أروجيت وصل بحالة جيّدة إلى دبي.

مستوى جاهزية وجودة أروجيت ليست محل للشك، إلا أن المفاجآت وليدة السباقات ففي تاريخها الطويل أنجبت السباقات أبطالاً غير معهودين. يفوح عبق التميز من جميع المشاركين، إلاّ أن السؤال الذي يطرح نفسه هل لديهم المقدرة لمنافسة أروجيت؟

خيلان مرجحان للتنافس على اللقب هذا العام “مبتهج” و “جن رنر”.

مبتهج ذو الأصول الأيرلندية والذي تُوِّج بفوز شهده الجميع في سباق دربي الإمارات عام 2015. كما حصل على المركز الثاني خلف “كاليفورنيا كروم” في كأس دبي العالمي العام الماضي. هذا الفحل الذي يبلغ من العمر 5 سنوات مملوك للشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم أظهر ثباتاً في أداءه مما يسعد كل مالك.

“جن رنر” ينحدر من كنتاكي ومملوك لشركة وينشل ثوروبريد التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها والتي تعد على رأس الشركات المملوكة من عائلة وينشل المرموقة صاحبة المصالح في مجال السباقات وانتاج الخيول. شارك هذا المهر بنجاح في الولايات المتحدة مما جعله متأقلم على السفر . وهذه القابليّة والمرونة التي يتمتع بها قد تكون في صالحه بعد وصوله إلى دبي للتحضيرات النهائية.

يُذكر أن جن رنر يوازي في سفراته على طيارات الخيول درجات رجال الأعمال. فمن الواضح أن القائمين عليه أزاحوا كل العقبات لإعداده بالشكل الصحيح للسباق الكبير. مدرّبه ستيف أسموسون فاز بكأس دبي العالمي 2008 بخيله المتميّز كيرلن.

“هوبرتيونيتي” خيل آخر من ولاية كنتاكي يدرّبه بوب بافرت. وتعود ملكيّة هذا الفحل الذي يبلغ من العمر ست سنوات إلى رجل الأعمال الأمريكي مايكل بيغرام، الذي أثبت أن حلم السباق قد يصبح واقع. نشأ وترعرع في ولاية إنديانا، واستمتع في ريعان شبابه بالسباق في مضامير ايليس بارك و تشرشل داونز. لقد كان يحلم يوماً بالفوز بلقب كنتاكي داربي، أحد أهم السباقات المرموقة في الولايات المتحدة. الخيل الذي حقق هذا الحلم هو ريل كوايت الذي اقتحم خط النهاية للفوز في دربي عام 1998. انطلق ريل كوايت ليفوز في أحد أهم السباقات في أمريكا بيكنس ستيكس وذلك بعد بضعة أسابيع فقط من فوزه بالداربي. شكّل المالك والمدرّب بافت وبيغرام فريقاً ذاع صيته وكان له تاريخ في دبي حيث حققا الفوز بكأس دبي العالمي عام 2001 بخيلهم كابتن ستيف.

يتفق الأغلبية على أن الخيل هوبرتيونيتي يمتلك سمات ترتقي بمستواه في كأس دبي العالمي ، وقد أظهر قدرته ومستواه بحصوله على المركز الثالث في كأس دبي العالمي العام الماضي.

“نيوليثيك” خيل آخر ولد في كنتاكي حيث يشكل إضافة قوية إلى الفرقة الأمريكية. المهر الذي يبلغ من عمره 4 سنوات، حصل على دعوة إلى كأس دبي العالمي بعد حصوله على المركز الثالث في كأس بيغاسوس انفيتيشينال العالمي في شهر يناير الماضي، والذي فاز ببطولته الخيل أروجيت. كانت مشاركة نيوليثيك الأولى بصحبة خيول ذات تصنيف عالمي مما جعل أداءه أكثر إثارةً للإعجاب.

أقر المدرب تود بليتشر بنوعيّة المنافسة التي يواجهها نيوليثيك، ولكن خصها في جملة واحدة قصيرة تجسد السباق: “لا يمكنك التكهّن بما يمكن أن يحدث”

أداء ثابت آخر في الميدان لخيل من أصول أيرلندية وهو سبيشل فايتر، الذي أتى من مؤسسة دارلي للتناسل التابعة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والذي تعود ملكيته لسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم.

سبيشل فايتر مناضل من الدرجة الأولى وليس لدي أدنى شك بأن مدرّبته، الفارسة النيوزيلاندية السابقة ماريا ريتشي، سوف تعمل على إعداده بطريقة مثلى للسباق. لقد اظهر بأنه ملائم تماماً لمسافة سباق كأس دبي العالمي وبلا منازع لمسافة 2000 متر.

تُبنى آمال اليابان في السباق على الخيول أواردي أند لاني، المملوكات لكوجي مايدا. أواردي البالغ من العمر سبع سنوات هو الأخ الأكبر غير الشقيق للاني البالغ من العمر أربع سنوات، تم توليد كلاهما في كنتاكي. لا يعتبر أحدهما من أقوى المنافسين، ولكن من الجدير بالذكر دائماً أن أولئك الذين يعرفون هذه الخيول عن كثب لن يترردوا بالتسجيل والمشاركة في سباق مثل كأس دبي العالمي إلا إذا كانوا على ثقة بأنه سوف يكون لهما حضور جيّد.

بليتشر يدرب حصان آخر في الميدان – آيس كين البالغ من العمر خمس سنوات، المملوكة من قبل دونيجال ريسنج. هو مشارك آخر تمت ولادته في ولاية كنتاكي. مثل العديد من الخيول في المشاركة في السباق، فإن سلالته رائعة ومثيرة للإعجاب. كين آيس هو ابن كيرلين، الذي كان أفضل خيل أمريكي لعام 2008 و 2009. كين آيس حصل على المركز الثامن في كأس دبي العالمي في العام الماضي، تلتها فترة راحة استغرقت ستة أشهر. وها قد عاد الآن مرة أخرى للمنافسة وسيكون على قدر من الجرأة والجسارة لإقصاء أية خيل كان من شأنه هزيمة البطل الأمريكي العظيم فرعون ، كما فعل في عام 2015 في منافسات ترافرز ستيكس في مضمار ساراتوجا في نيويورك. جاء آيس كين الرابع خلف آروغيت في كأس بيغاسوس انفيتيشينال العالمي في يناير الذي أقيم في الولايات المتحدة.

أبوللو كنتاكي الذي ينحدر من السلالة الأمريكية، المملوك من قبل نادي أبولو للخيول المهجّنة الأصيلة والذي يدرّبه كينجي ياموتشي، وقد شارك بنجاح ملحوظ في منافسات اليابان. الخيل البالغ من العمر خمس سنوات يسعى لإضافة فوز إلى قائمة انتصاراته المذهلة، ومن النادر ما يخرج عن صلب المنافسة في المراكز المتقدّمة.

اكتملت الفرقة اليابانية بمعيّة الخيل جولد دريم المملوكة لكاتسومي يوشيدا وتدرب على يد أوسامو هيراتا. لقد أثبت المهر قدرته على الفوز في المجموعة الأولى، لمسافة ميل في طوكيو خلال الشهر المنصرم.

لونج ريفر الذي نشأ في دارلي والبالغ من العمر سبع سنوات ينحدر من ولاية كنتاكي. وتعود ملكيته لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم. تدرب على يد سالم بن غدير، و فاز بسباق تحدي آل مكتوم في أوائل شهر مارس، الأمر الذي يجعله يستحق المشاركة في سباق الكأس. ومن الجدير بالذكر بأن الشيخ حمدان بن محمد قد حصل على لقب الكأس مرتين في عامي 1999 و 2007.

المنافسة الأكثر غرابةً في مجموعة الخيول المشاركة في ميدان السباق وبعمر خمس سنوات من أمريكا الجنوبية الفرس فيوريا كروزادا. وهي خيل متأقلمة على المشاركات الخارجية والسفر وحققت فوز ثلاثي في سباقات المجموعة الأولى في أمريكا الجنوبية مما يدل على جودة أدائها. مالكها أفاز اسماعيلوف سوف ينتظر آمالاً كبيرة لتتحقق يوم السباق، لقد ذاقت هذه الفرس طعم الفوز في ميدان بالفعل هذا العام، حيث فازت بسباق تحدي آل مكتوم.

“موف أب” تكمل المجموعة المشاركة وسوف تتعلّق عليها آمال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن طريق فريق جودولفين. يتم تدريب المهر البالغ من العمر أربع سنوات الذي ينحدر من السلالة الايرلندية من قِبل المدرّب سعيد بن سرور، الذي سجّل فوزاً ملفتاً للأنظار بكأس العالمي سبع مرات. نادرا تخرج هذه المهر عن المراكز المتقدّمة في السباقات ولا يزال أداؤها في تطوّر مستمر، مما يعزز الفرص بتقديم مستوى أعلى ثانية في كأس دبي العالمي. سجل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وفريق جودولفين سبع انتصارات في كأس دبي العالمي كان آخرها في عام 2014 مع الخيل أفريكان ستوري.

مواهب كثيرة ومتعددة، ومزيج من الخلفيات. سباق تملؤه الإثارة ومن الصعب التكهّن بنتائجه. تحتل المقدرة مكاناً كبيراً في هذه المناسبات والسباقات الكبرى، ولكن الكثير من العوامل الأخرى تلعب دوراً وتؤثر في مجرى السباق أثناء التفاف الخيول في المضمار.

هل سيكون اليوم يوم آروغيت؟ أو سوف نرى خيلاً آخر يبلغ المجد؟ هناك أمر واحد مؤكد هو أن كأس دبي العالمي سوف يرسِّخ سمعة الخيل الفائز على قمة عالم السباقات.

هيا بنت الحسين

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.