ماتيلد توماس Mathilde Thomas المؤسِّسة المشاركة لمستحضرات ومنتجات Caudalie: لسنا مجبرين على تعذيب أنفسنا للتمتع ببشرة جميلة

مشاهدة
أخر تحديث : Wednesday 22 March 2017 - 12:51 PM
ماتيلد توماس Mathilde Thomas المؤسِّسة المشاركة لمستحضرات ومنتجات Caudalie: لسنا مجبرين على تعذيب أنفسنا للتمتع ببشرة جميلة

هل تساءلت يومًا ما سرّ نقاوة بشرة المرأة الفرنسية وخلوّ جسمها من السيلوليت؟ اليوم تعرّفك ماتيلد توماس المؤسسة المشاركة لمستحضرات ومنتجعات «كودالي»Caudalie ، ومؤلفة كتاب The French Beauty Solution  على متعة الاهتمام بالبشرة،  وتشاركنا خبرتها في صون الجمال والشباب لفترة طويلة. فماتيلد وزوجها برتراند يملكان المعرفة والرؤية لتحويل الاكتشافات العلمية إلى حلم واقعي. وقد أسسا معًا أوّل منتجعات «كودالي» الصحيّة في أرض تحيطها كروم العنب والأشجار الطبيعية قرب قصر Chateau Smith Haut Lafitte  الذي تملكه عائلة ماتيلد. هناك، التقى الثنائي توماس بالدكتور Joseph Vercauteren   كبير الخبراء في منتجات العنب والكرمة، الذي عرّفهما على أهميّة بذور العنب ونصحهما بعدم تلفها لأنها تحوي مادة البوليفينول المعززة بمضادات الأكسدة التي تقاوم علامات الشيخوخة وتصون شباب البشرة. منذ ذلك اليوم، وبعد أبحاث عديدة، قرر الثنائي توماس، إنتاج مستحضرات عناية تبعها تأسيس منتجعات صحيّة تعتمد على مستخلصات بذور العنب والكرمة … وهكذا ولدت «كودالي» Caudalie .

 ما الذي دفعك لاعتماد الأسلوب الطبيعي في الجمال والعناية بالبشرة؟ 
 لاحظت أن معظم الزبائن حول العالم باتوا أكثر وعيًا من السابق في  ما يخصّ صحّة البشرة والمحافظة على البيئة في آن واحد. وهم يفضّلون المكوّنات الطبيعية في مستحضرات العناية بالبشرة، ويشجّعون على شراء الكريمات الخالية من المواد المضرّة التي تُصنّعها شركات التجميل من دون أن تلوّث الطبيعة أو تقضي على مواردها في شكل عشوائي. ونحن في «كودالي» Caudalie نحرص على توفير الأفضل للمستهلك والمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية في آن واحد. لذا نُصنّع مستحضرات خالية من البارابين Parabens، الزيوت المعدنية Mineral Oils، الفازلين، البارافين، الإفتالين Phtalates، كبريت الصوديوم، الفينوكزييتانول، والمشتقات ذات المصدر الحيواني. في المقابل، لا أتردد في استعمال مكوّنات طبيعية فاعلة مستخرجة من النباتات وتقوم على التقنيات البيولوجية كحمض الهيالورونيك، الببتيد، وخضاب غير مؤذية تملأ التجاعيد وتضفي الألق على البشرة.

 ما هي المكوّنات الطبيعية المفضّلة لديك؟ 
 أفضّل بالدرجة الأولى المكوّنات المستخرجة من الكرمة والعنب، خصوصًا البوليفينول الموجود في بذور العنب لفوائده المضادة للأكسدة والتي تصون شباب البشرة، الرزفيراتول الذي يصقل الملامح، والفينيفيرين الذي يقضي على البقع الداكنة، ماء العنب لمفعوله المرطب والملطّف، وزيت بذور العنب المغذّي، بالإضافة إلى زيوت النباتات مثل: زيت الأرغان، المشمش، الخبّاز، السّمسم، الكزبرة، الجوجوبا، الصبّار، اللوز الحلو، والصندل. ومن الزيوت الأساسيّة، أعتمد على الأنواع المستخرجة من الجزر، اللافندر، عشب الليمون، النيرولي، البالماروزا، النعناع، الورد، إكليل الجبل، المريميّة، وخشب الصندل الأبيض.

 ما هي المستحضرات الملائمة للبشرة لكل من: البشرة الدهنيّة، الجافة، والحسّاسة؟
لتنظيف البشرة الحسّاسة والجافة أنصح باستعمال الحليب المزيل للماكياج  Gentle Cleansing Milk بتركيبة لطيفة، والغسول الرغوي Instant Foaming Cleanser  للبشرة المختلطة أو الدهنيّة. ومن كريمات العناية، أنصح باستعمال Vinosource Moisturizing Matifying Fluid للبشرة الدهنية والمختلطة، وللبشرة الجافة السيروم المرطب Vinosource SOS Thirst Quenching Serum قبل كريم العناية اليومي أو ضمن فترة علاجية محددة عند تبدّل الفصول. أما البشرة الحسّاسة فيلائمها بامتياز ماء العنب العضوي Grape Water الذي يلطّفها ويخفف من احمرارها، ويحميها من الجفاف.

 ما هو الحلّ الأمثل للبشرة التي تعاني البقع وعدم تساوي لونها؟ 
 أفضل حلّ يكمن في تجنّب التعرّض لأشعة الشّمس المباشرة، والمواظبة على استعمال كريم الوقاية من الشّمس قبل الخروج من المنزل بنصف ساعة على الأقل، واستعمال كريم يصحّح لون البشرة، ويحدّ من ظهور البقع الداكنة عليها مثل Caudalie Vinoperfect Radiance Serum Complexion Correcting المميّز بفاعليته القصوى في إزالة البقع والشوائب اللونية، كما يمكن استعماله قبل تطبيق كريم الوقاية.

 كيف تعتنين ببشرتك؟ 
 أحرص على اختيار أفضل مستحضرات العناية بدلاً من التركيز على الماكياج. في الصباح، أستعمل غسولاً منظفاً رغوياً لطيف التركيبة Foaming Cleanser ويمكن شطفه بسهولة. بعدها، أغلّف بشرتي بسيروم Caudalie Beauty Elixir المعزز للجمال. وتبعًا للموسم وكيف تكون حالة بشرتي، أضع طبقة كثيفة من سيروم مرطب، أو مرمم وصاقل، أو مبيّض. كذلك، أهتم بمحيط عينيّ، وأستعمل الكريم المصمم لهذه المنطقة الحسّاسة من الوجه حول شفتيّ أيضًا. للعناية الصباحية، أختار مرطباً ملوّناً يحتوي على فلترات وقاية مثل Caudalie Vinoperfect Radiance Tinted Moisturizer Broad Spectrum SPF20 أو Premier Cru for Face and Eye Cream، إنه كريم العناية المثالي الذي لا أستغني عنه أبدًا حتى لو كنت على جزيرة نائية لأنه يرطب، يلطّف، ويحمي البشرة من علامات الشيخوخة، يصقل الملامح بامتياز ويضفي عليها إشراقة رائعة لاحتوائه على أفضل المكوّنات التي تنتجها مختبرات Caudalie. أما في المساء، فأحرص دائمًا على إزالة الماكياج بواسطة الزيت المنظّف Cleansing Oil لأنني أحب رائحة اللوز فيه، وأتبعه بكريم العناية الليلي Resveratol Lift Night Infusion Cream Cream فهو بمثابة فنجان من شاي الأعشاب الصحّي لبشرتي.

 ماذا عن شعرك؟ 
 تُشكّل العناية بالشعر تحدّيًا كبيرًا بالنسبة إلي لأنني أمارس السّباحة، ركوب الأمواج، التزلج على الماء، والغطس والاحتكاك اليومي بمياه البحر المالحة يجعلان شعري شديد الجفاف، خصوصًا في الصيف. لكن، اكتشفت أن أفضل علاج لمشكلة شعري هو زيت الـ «أوجون» Ojon Oil، الذي أغلّف به شعري قبل غسله بشامبو خالٍ من الكبريت Caudalie Sulfate Free Shampoo لأن هذه المادة تتلف الشعر. بعدها، أستخدم Caudalie Divine Oil على أطراف شعري لترطيبها وتغذيتها! لدي أيضًا وصفة طبيعية لترطيب الشعر وتغذيته، أعتمدها عندما يكون لدي بعض الوقت للاهتمام بنفسي: اخفقي حبتين من الأفوكادو مع زيت الزيتون في الخلاّط الكهربائي، ووزّعي المزيج على شعرك. اتركي القناع يعمل لمدّة 15 دقيقة، بعدها اشطفي شعرك بالماء الفاتر.

 ما هو أسلوب الماكياج الذي تميلين إليه، وما هي مستحضرات التجميل التي لا تستغنين عنها؟ 
 بصراحة، لا أحب الماكياج كثيرًا، وأفضّل المظهر الطبيعي. لكن، إذا اضطررت لاستعمال مساحيق التجميل، أختار ما يحقق لي إطلالة أنيقة وجذابة في خمس دقائق. عادة، أكتفي بملمّع الشفاه مع لمسة من بودرة الخدود، وأغلّف رموشي بالماسكارا السوداء. أظنّ أن هذه المستحضرات تكفي لمنح الوجه الإشراقة اللازمة. أمّا مستحضرات التجميل التي لا أستغني عنها، خصوصًا في المناسبات فهي: المستحضر البرونزي Caudalie Mineral Bronzing Powder والرذاذ المُجمّل Beauty Elixir، خافي العيوب من «ماك»M.A.C، الماسكارا من «لانكوم»Lancome، بلسم الشفاه المرطب من Caudalie، وقلم تحديد الشّفاه من «نارس» Nars.

 ماذا تكرهين في المعاملات التجميلية كالبوتوكس وتقنيات التعبئة Fillers ؟ 
 لا أكره هذه التقنيات، ولكنني لا أحبّذ فكرة المعاناة التي تترافق مع هذه التقنيات، لأنني أؤمن بأننا لسنا مجبرين على تعذيب أنفسنا للتمتع ببشرة رائعة، جميلة ومتماسكة. أنا أفضّل ما أسمّيه «مبدأ متعة الاعتناء بالنفس» الذي يعتمد على اللطف والدلال، فمتعة الحواس لها تأثير عميق في إشراقة البشرة وشبابها. يمكنك مثلًا التخلّص من البقع الداكنة من خلال عملية تنظيف عميقة يجريها لك طبيب الجلد، واستعمال المقشر الذي يحتوي على حمض الغليكول Glycolic Peel فهو يزيل بفاعلية الخلايا الميتة ويجدد البشرة فتحصلين على إشراقة طويلة الأمد. شخصيًا، أستلهم أساليب العناية بالبشرة من طقوس العناية بالبشرة في آسيا، خصوصًا النساء الكوريات. أحبّ مستحضرات العناية التي تعتمد على التقنيات المتطورة كأقنعة السيلولوز البيولوجي التي تملأ البشرة في 10 دقائق فقط.

 ما هو برأيك الجمال المثالي؟ 
 الجمال يجب أن يكون شاملًا، وهو ينبع من الداخل وينعكس على الشكل الخارجي… فالشعور بالحب والسعادة، والتصالح مع الذات كلّها أمور إيجابية تنعكس ألقًا وجمالًا على وجهك. أما من الناحية التجميلية، فإن البساطة تصنع الجمال، لذا أنصح المرأة بإبقاء ماكياجها بسيطًا وطبيعيًا، والاهتمام بصحّة بشرتها باستعمال مستحضرات العناية الصحيحة، أي تبعًا لحاجة البشرة في كل مرحلة من مراحل العمر، آخذة في الاعتبار تبدّل الفصول والمحيط الذي تعيش فيه، والمحافظة على جسم رشيق من خلال الأكل الصحيّ والمتوازن، وممارسة الرياضة باستمرار.

 ما هي أفضل نصيحة جمال حصلت عليها في حياتك؟ 
 «دلّلي نفسك»، أي اهتمّي بصحّة بشرتك في سنّ مبكرة ولا تنتظري ظهور أولى علامات الشيخوخة عليها، لا تهملي أبدًا خطوة استعمال كريم الوقاية، ثقّفي نفسك بالاطلاع على المكوّنات المفيدة للبشرة وما يلائم طبيعة بشرتك وحاجاتها. كذلك، أخذت عن جدتي وأمي أهميّة الاعتناء بنفسي منذ نعومة أظفاري، وكمّ من المهم أن نشعر بالراحة مع أنفسنا من خلال تقديم العناية الصحيحة لبشرتنا وأجسامنا، كما تعلّمت منهما أهميّة اختيار كريمات العناية الغنيّة بمضادات الأكسدة، والمواظبة على روتين العناية الملائم لبشرتي وتبديله مع تبدّل الظروف ونمط الحياة الذي أعيشه كلما تقدّمت في السّن.

 كيف يمكننا تفادي السيلوليت؟ 
 أفضل وسيلة لمحاربة السيلوليت هي ممارسة الرياضة يوميًا، شرب الكثير من الماء، ومغلي الأعشاب كالنوع المستخلص من أوراق العنب Caudalie Draining Organic Herbal Tea الذي يحفّز التصريف اللمفاوي ويمنع احتباس الماء في الخلايا، والخضوع لجلسات تدليك مخصّصة للقضاء على السيلوليت، تمليس البشرة وصقلها، نحت الجسم وإزالة السموم منه مثل Vinotherapie Spa Slimming Concentrate Treatment الذي يعتمد على استعمال مستحضرات منحّفة ومضادة للسيلوليت تترافق مع تقنيّة تدليك خاصة بمنتجعات «كودالي» Caudalie تنفّذها خبيراتنا، وذلك خلال جلسات عدّة ضمن فترة علاجيّة محدّدة بعد تقشير الجسم بمستحضر مقشّر Caudalie Crushed Cabernet Scrub قوامه بذور العنب، السّكر الأسمر، العسل، وخلطة مكوّنة من ستة زيوت أساسيّة مستخلصة من عشب الليمون Lemongrass، إكليل الجبل Rosemary، إبرة الراعيGeranium ، شجر السّرو Cypress، العرعرJuniper، والليمون. لكن، من الضروري أيضًا، أن تقوم المرأة بتدليك جسمها يوميًا بعد الحمام بزيت أو كريم يصقل البشرة مثل Caudalie Contouring Concentrate معتمدّةً حركات دائرية تحفّز الدورة الدمويّة.

 هل تتبعين نظامًا غذائيًا صحّيًا؟ 
 نعم، أتّبع النظام الغذائي المتوسطي، فأنا أؤمن بأن العناية الجيّدة بالبشرة تبدأ عندما تستيقظين باكرًا وتتناولين فطورًا صحّيًا ومتوازنًا. أختار الخضار الغنيّة بمضادات الأكسدة، الفاكهة، والمكسّرات النيئة، وأتجنّب كليًاً المأكولات الدسمة والمصنّعة. خلال النهار، أتناول الفاكهة، خصوصًا التفّاح كلما شعرت بالجوع، أركزّ على تناول فطور الملوك في الصباح، وأحرص على أن تكون وجبة الغداء كافية، مع عشاء خفيف جدًا لأننا لا نملك الفرصة لحرق الوحدات الحرارية التي نكتسبها من وجبة المساء.

 لقد حقق كتابك The French Beauty Solution نجاحًا كبيرًا حول العالم، لكن إلى أي  حدّ تأملين أن ينشر الوعي بحيث يجعل النساء يغيّرن أسلوب حياتهن واهتمامهن بأنفسهن نحو الأفضل خصوصاً في عالمنا العربي، أم تفكّرين في كتابة جزء ثانٍ موّجه إلى المرأة العربية؟ 
عندما سافرت إلى أميركا منذ خمس سنوات لمقابلة النساء في بوتيكات «كودالي» Caudaliee، أدهشتني آراؤهن وتوقعاتهن في الجمال، فرؤية المرأة الأميركية تختلف كثيرًا عن تلك الأوروبية. المرأة الأميركية تحبّ التماس النتائج الفورية، أي أنها تريد رؤية بشرتها تتبدّل في ثوانٍ معدودة كأن تختفي التجاعيد عنها بمجرّد تطبيق كريم العناية، لتكون راضية عن المستحضر، وهذا أمر مستحيل. أما النساء الفرنسيات مثلًا، فيلجأن إلى تدليل أنفسهّن، ويعتبرن الوقت الذي يمضينه في الاهتمام ببشرتهن نوعاً من «فنون العيش» Art of Living  والترف، وهذه هي الفكرة التي تربّيت عليها، أن أستمتع بكل لحظة بينما أعتني ببشرتي، لأن هذه المتعة لها تأثير عميق في المزاج، والصحّة النفسيّة، وتعطي نتائج رائعة على مظهر البشرة الخارجي وذلك لفترة أطول. وهذا ما حاولت نقله إلى النساء في كتابي عن الجمال، أردت أن أعلّمهن فن ومتعة الاهتمام بأنفسهن ليدوم الجمال وألق الشباب لسنوات عدة، وقدّمت لهن في كتابي كل أسرار الوصفات الجمالية المفيدة والتي تجعلهن يشعرن بالراحة والجمال من الداخل والخارج. من حقّ المرأة أن تكون مرتاحة مع نفسها وواثقة بجمالها، لذا أردت مشاركتها تجاربي ومعرفتي في صون البشرة والجمال.

 أما في ما يخصّ المرأة العربية، فبصراحة، لا أفكّر أبدًا في كتابة جزء موّجه إليها فقط، لأن النصائح التي أقدّمها في كتابي عامة وتشمل كل النساء، كما أن المرأة العربية لا تحتاج إلى من يوجّهها، فهي تملك خبرة واسعة في أمور الجمال، ولديها وعي كالمرأة الأوروبية حول تأثير صحّة الجسم والنفس في الجمال الخارجي. نصيحتي الوحيدة لها هي أن تُحسن اختيار كريمات العناية الملائمة لبشرتها، لأن إيجاد المستحضرات المناسبة يُغنيها عن استعمال مساحيق التجميل بكثافة، وباعتمادها الماكياج الخفيف يظهر جمال بشرتها وألقها الطبيعي في شكل لافت، خصوصًا أن المرأة العربية تتمتع ببشرة مخمليّة رائعة.

 ما هي نصيحتك للمرأة؟ 
 تذكرّي دائمًا أن لا مفر من الشيخوخة، تقبّلي إشراقة الشباب مهما طالت، وحاولي أن تشيخي وأنت تحافظين على هذه النعمة. عيشي الحياة كما هي، واستمتعي بكل لحظة ومرحلة من حياتك. كوني سعيدة ومقتنعة بما لديك من نِعم ولا تفكّري بما لن تحصلي عليه.

 إذا كان بإمكانك تغيير شيء في صناعة التجميل، ماذا تغيّرين؟ 
 لا أظن أن بإمكاني تغيير أي شيء في صناعة التجميل، ولكن في فرنسا، كانت «كودالي» Caudalie من أولى شركات التجميل التي قررت إزالة مادة البارابين Parabens من تركيبة مستحضراتها. عندما اتخذت هذا القرار الجريء، اعتقد جميع القيّمين على ماركات التجميل الأخرى بأنني مجنونة ولا أعرف ماذا أفعل… ولكن بعد مرور 10 سنوات بدأنا نجد أن معظم شركات التجميل أخذت تحذو حُذونا.
عندما تؤسسين شركة خاصة بك، عليك أن تكوني منفتحة ومتعاونة مع الآخرين، ولكن في الوقت نفسه عليك اتباع حدسك والدفاع عن أفكارك ووحيك. أنا بحاجة دائمة إلى التواصل مع زبائني لمعرفة حاجاتهم وتوقعاتهم من مستحضرات العناية والتجميل التي تتبدّل سريعًا في عصرنا هذا. لطالما كانت «كودالي» Caudalie مخلصة لمبادئها والتزاماتها تجاه الزبائن، وهم يعرفون أننا صادقون في وعودنا. لذا لن أغيّر القيم التي تقوم عليها الشركة، بل سأعمل على تطوير تركيبة المستحضرات باستمرار من خلال البحث عن أفضل الجزئيات الطبيعية المضادة للشيخوخة.

 ما هي الوصايا التي يجب الالتزام بها للتمتّع بالتألق والشباب لأطول فترة ممكنة؟

-إياك الخلود إلى النوم قبل تنظيف بشرتك جيّدًا.
-استعملي كريماً معززاً بمضادات الأكسدة صباحًا ومساءً.
-لا تخرجي بدون كريم وقاية.
-قشّري بشرتك مرّة في الأسبوع على الأقل لتحرير المسامات من الأوساخ والخلايا الميتة التي تخنقها، واتبعي هذه الخطوة بوضع قناع ملائم لحاجة بشرتك.
-كلي في شكل صحيّ.
-اشربي الكثير من المياه المعدنيّة، ومغلي الأعشاب.
-لا تعبثي ببشرتك، خصوصًا إذا كانت تعاني انتشار البثور.
-لا تأخذي الأمور بجدّية كبيرة، حاولي ألا تقلقي كثيرًا، بسّطي الأمور ولا تقسي على نفسك، ولا تجهدي لتحقيق أي شيء على حساب راحتك الشخصيّة، بل اجعلي نفسك وكل ما يسعدك الأولوية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة زاجل نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.