تسجيل الدخول

إقامة دورات تأهيلية في الصين بتنظيم من مركز خدمة اللغة العربية ومكتبة الملك عبدالعزيز

2019-07-10T12:16:29+02:00
2019-07-10T13:01:00+02:00
اخبار المجتمع
user1 user110 يوليو 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
إقامة دورات تأهيلية في الصين بتنظيم من مركز خدمة اللغة العربية ومكتبة الملك عبدالعزيز

ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بالتعاون مع فرع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جمهورية الصين الشعبية خلال المدة من 6 – 9 ذو القعدة 1440هـ دورة تأهيل لمعلمي اللغة العربية الصينيين والمتخصصين فيها, وذلك في خطوة لتعزيز سبل التعاون والعمل المشترك وضمن البرامج التدريبية الدولية.

وتهدف هذه الدورة إلى إكساب المتدربين المهارات اللغوية وتدريس عناصر اللغة والاختبارات اللغوية والتقنية وتعليم اللغة العربية، وذلك ضمن سياق برامج المركز الدولية وأعماله في الصين وعلى رأسها برنامج “شهر اللغة العربية” الذي يحظى بتفاعل وحضور المهتمين باللغة العربية ويقدم فيه العديد من البرامج العلمية.

وأوضح نائب المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة الدكتور عبدالكريم الزيد أن الشراكة بين مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ومركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية تشهد تعاوناً متنوعاً قائماً على خدمة الثقافة العربية، عادًّا وجود المركز في أكثر من برنامج تقيمه المكتبة أمراً مهماً, مبينًا أنه جرى مؤخرًا العمل على عدة برامج تخص الشباب السعودي والشباب الصيني أثمرت عن نتائج مميزة سواءً في بكين أو الرياض.

وأشار إلى أن المكتبة تقدم من خلال فرعها في جامعة بكين بجمهورية الصين الشعبية العديد من الأنشطة والفعاليات والزيارات لمختلف الجنسيات فضلاً عن فتح أبوابها للباحثين والمهتمين باللغة العربية من خلال ما وفرته من كتب وأوعية معلومات وقاعات بحثية.

من جهته قال الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله الوشمي: “يسعد المركز بشراكته مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ويقدر جهودها النوعية في المملكة وفي العالم من خلال عدة منابر دولية تنطلق فيها برامجها، حيث يتطلع المركز إلى برامج قادمة أخرى, لاسيما وأن طبيعة عمل المركز الدولية تقتضي منه تعميق الشراكات وتكثيف العمل لتحقيق الأهداف المشتركة لكل الجهات المعنية بخدمة اللغة العربية وثقافتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.